حكومة السلطة الفلسطينية تنتقد وزير الخارجية الأمريكي



رام الله- قالت حكومة السلطة الفلسطينية إن “تفاخر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو بالإنحياز للإستعمار الإستيطاني والعنصري إستخفاف بالمجتمع الدولي”.


واشارت الى ان يومبيو، قال خلال حفل أقامه المعهد اليهودي لأبحاث الأمن القومي في واشنطن امس الأربعاء، إن “إسرائيل هي الشكل الذي نرغب برؤيته مُستقبلاً في الشرق الأوسط”، وأنها “تتمتع بالحرية والديمقراطية”.

وإنتقدت وزارة الخارجية الفلسطينية في تصريح ارسلته لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء ما قالت إنه “إصرار أركان إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وبشكل استفزازي على الإفصاح عن مواقفهم وقراراتهم المنحازة بشكل أعمى للإحتلال وسياساته، ضاربين بعرض الحائط القانون الدولي والشرعية الدولية وقراراتها ومرتكزات المنظومة الدولية”.

وقالت إنها “ترى أن رأس الدبلوماسية الأمريكية إختار مواصلة نهج الإستخفاف والإستهتار بعقول المسؤولين الدوليين عبر تكرار دعاية تضليلية تُحاول الإدارة الأمريكية من خلال (تبييض) صفحة الإحتلال وصورته والتغطية على جرائمه وإنتهاكاته اليومية الجسيمة للقانون الدولي، في تأكيد جديد على التبني الكامل لرواية الإحتلال وسياساته ومواقفه ومخططاته الإستعمارية التوسعية”.

واضافت “رغم إدراكنا أن وزير الخارجية الأمريكي وفريقه على دراية تامة بطبيعة تلك الإنتهاكات التي تمارسها قوات الإحتلال وعصابات المستوطنين وميليشياتها الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته ومقدساته، فإنه تجاهل حقيقة أن إسرائيل تحتل شعباً وآخر وتمارس أبشع أساليب الظلم والقهر والتنكيل والعنصرية بحقه”.

آكي
الخميس 11 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan