سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



حكومة ماي توافق على الاستعداد لإمكانية حدوث بريكزيت



لندن - اتفقت حكومة رئيسة الوزراء البريطانية اليوم الخميس، على "زيادة" الاستعدادات لإمكانية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكزيت) دون التوصل إلى اتفاق انتقالي مع التكتل، في الوقت الذي حذرت فيه الشركات من أن الخروج البريطاني سيؤدي الى تضرر الشركات بشكل "عنيف".


وقال متحدث باسم ماي إن الحكومة وافقت على أن تأمين اتفاق بريكزيت بناء على مقترحات رئيسة الوزراء في تموز/يوليو، هو "هدف الحكومة الثابت ونحن واثقون من النجاح."

وأضاف المتحدث أن :" الوزراء اتفقوا على أن سيناريو بريكزيت دون التوصل إلى اتفاق، لا يزال مستبعدا، ولكنه محتمل في غضون ستة أشهر.

وقال "وافق مجلس الوزراء على زيادة الاستعدادات لإمكانية حدوث بريكزيت دون التوصل إلى اتفاق خلال الأسابيع والأشهر القادمة، لضمان استعداد البلاد لجميع السيناريوهات المحتملة".

وأفادت وسائل الإعلام البريطانية بأن محافظ البنك المركزي "مارك كارني" الذي حذر من المخاطر المتزايدة من بريكزيت دون التوصل إلى اتفاق ، حضر جزءا من الاجتماع.

وأعلن كارني يوم الثلاثاء الماضي، أنه وافق على تمديد فترة عمله كمحافظ للبنك المركزي حتى كانون ثان/يناير، وذلك لدعم عملية خروج سلس وناجح ".

وكان الوزير المعني بانسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دومينيك راب، قد أعلن عن الإعلان المزمع لمجموعة أخرى من "الملاحظات الفنية" في وقت لاحق من اليوم الخميس، مفصلا الآثار المحتملة للانسحاب من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق للاتصالات وجوازات السفر ورخص القيادة والمعايير البيئية وانبعاثات السيارات.

وقال راب إن وزراءنا : "يكثفون الاستعدادات /لعدم التوصل لاتفاق/ حتى يمكن لبريطانيا الاستمرار في الازدهار، بغض النظر عن نتيجة المفاوضات".

وأضاف: "هذه الملاحظات الفنية جزء لا يتجزأ من نهجنا المنطقي والعملي للاستعداد لكل النتائج".

وقال: "التوصل لاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لايزال إلى حد كبير النتيجة الأكثر احتمالا".

د ب ا
الخميس 13 سبتمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan