في خيمة القذافي... كانت لهم أسرار

05/07/2020 - عبدالله بن بجاد العتيبي


حماس تطالب عباس بمواقف عملية وتظاهرات رفضا لصفقة القرن





رام الله/غزة - تظاهر آلاف الفلسطينيين في مدينتي رام الله وغزة اليوم الثلاثاء ، رفضا لصفقة القرن الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

وتزامنت التظاهرة مع إلقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء اليوم كلمة أمام مجلس الأمن للتعقيب على خطة السلام التي أطلقها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 28 من الشهر الماضي ويرفضها الفلسطينيون.

ورفع متظاهرون في رام الله العلم الفلسطيني، وصورا ولافتات تندد بالصفقة الأمريكية وتصفها بالمؤامرة.

وقال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول ، خلال مهرجان أعقب التظاهرات في رام الله ، إن صفقة القرن الأمريكية "مؤامرة تسعى إلى تصفية القضية الفلسطينية".

وأضاف العالول أن "شعبنا بسبب مواقفه الثابتة يواجه ضغوطا اقتصادية، وحربا استيطانية شعواء، وسيطرة على الأرض، وتهويدا للقدس، وتصعيدا في عمليات القتل، لكن رغم ذلك فإن كل هذه التنازلات لن تدفعه للتنازل عن أي من الثوابت".

من جهته ، قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية "نحن لسنا عدميين ولكننا نقول لا، ونقول نعم للدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين".


 

وأضاف اشتية :"سنسقط صفقة القرن مثلما أسقطنا كل مشاريع التصفية التي استهدفت قضيتنا الفلسطينية، وسنبقى الأوفياء لهذه الأرض ولمدينة القدس وللأغوار الفلسطينية".

كما تظاهر المئات في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة، للتنديد بصفقة القرن الأمريكية وهم يرفعون الأعلام الفلسطينية.
من جهتها طالبت حركة حماس اليوم الثلاثاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس باتخاذ "مواقف عملية تتعدى الأقوال" بشأن رفض صفقة القرن الأمريكية لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.
وصرح الناطق باسم حماس فوزي برهوم ، في بيان صحفي تلقت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) نسخة منه اليوم ، أن المطلوب من عباس، وفي جميع أنشطته وتحركاته الإقليمية والدولية اتخاذ مواقف عملية تتعدى الأقوال، وترجمتها إلى أفعال.
وقال برهوم إن على عباس "رفع الشرعية عن الاحتلال الإسرائيلي، والإعلان بشكل واضح وصريح بالتحلل من اتفاق أوسلو (للسلام المرحلي مع إسرائيل) وملحقاته".
وأضاف أنه يجب كذلك "إنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل، وإطلاق العنان لشعبنا والسماح لأهلنا في الضفة الغربية بالتعبير عن حالة الغضب الفلسطيني تجاه الصفقة الأمريكية".
كما دعا الناطق باسم حماس إلى "التجاوب السريع مع الدعوات الوطنية لانعقاد عاجل للقاء قيادي فلسطيني مقرر لوضع استراتيجية وطنية لمواجهة الصفقة، وحماية مصالح شعبنا، تتوازى مع حجم الخطر والتحديات التي تواجه القضية الفلسطينية".

د ب ا
الثلاثاء 11 فبراير 2020