دراسة: أغلب الألمان يعتبرون تنظيم (داعش) أكبر تهديد للأمن بالعالم





برلين - كشفت دراسة حديثة أن المواطنين الألمان يعتبرون تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) أكبر تهديد للأمن في العالم.

وذكر 78 بالمن ممن شملتهم الدراسة التي أجراها المعهد الألماني للديمقراطية بمدينة ألنباخ المعني بإجراء دراسات لرصد الآراء العامة، أنهم يعتبرون تنظيم (داعش) أكبر تهديد للديمقراطية، على الرغم أوجه التقدم التي تم إحرازها في مكافحة التنظيم.


 
وأعرب نحو نصف الأشخاص الذين شملتهم الدراسة أنهم يرون النزاع النووي الخاص بكوريا الشمالية أكبر تهديد.
وأوضح كثير من المشاركين في الدراسة أنهم يرون أن كوريا الشمالية والولايات المتحدة الأمريكية تمثلان التهديد الأكبر على السلام العالمي، وبلغت نسبة من يرون ذلك مع كوريا الشمالية 73 بالمئة ، وبلغت مع الولايات المتحدة 40 بالمئة.
ولم يعرب سوى 18 بالمئة فقط عن تخوفهم من إمكانية أن تتورط ألمانيا في نزاعات عسكرية.
يذكر أن هذه النسبة بلغت 24 بالمئة في الدراسة قبل السابقة التي تم إجراؤها في عام 2016.
تجدر الإشارة إلى أنه تم إجراء هذه الدراسة لعا8م 2018 في الفترة من بداية شهر كانون ثان/يناير الماضي وحتى منتصف الشهر ذاته، وشمل أكثر من 1200 شخص تزيد أعمارهم على 16 عاما من خلال مقابلات شخصية شفهية.

د ب ا
الاربعاء 14 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan