روبرت مولر: مانافورت انتهك اتفاق الإقرار بالذنب وكذب مرارا



واشنطن - قال المحقق الأمريكي الخاص روبرت مولر يوم الجمعة إن مدير حملة ترامب السابق بول مانافورت كذب على مكتبه في عدد من المناسبات، بما في ذلك بشأن اتصالاته بالبيت الأبيض.


بول مانافورت
بول مانافورت
وقال ممثلوا الادعاء في ملفات المحكمة إنه يجب أن يتم اعفاءهم من التزاماتهم بموجب الاتفاق الخاص بالإقرار بالذنب والذي تم التوصل إليه مع مانافورت، مؤكدين أن "الأدلة تثبت أن مانافورت كذب بشأن اتصالاته". ويحقق مولر في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية في عام 2016، بالإضافة إلى التواطؤ المحتمل مع حملة الرئيس دونالد ترامب. وتشير وثائق يوم الجمعة أيضا إلى أن مانافورت كذب بشأن اتصالاته مع الناشط السياسي قنسطنطين كيليمنيك، المتهم بعرقلة سير العدالة. وتم حجب الكثير من التفاصيل المتعلقة بذلك. وتقول الوثائق إن مانافورت كذب أيضا بشأن قضية أخرى قيد التحقيق من جانب وزارة العدل، لكن تم حجب التفاصيل الخاصة بتلك القضية أيضا. وقالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض إن الوثائق الجديدة المقدمة إلى المحكمة من مكتب المحقق الخاص روبرت مولر لا تضر الرئيس دونالد ترامب. وقالت ساندرز إن الوئائق التي قدمها مولر بشأن بول مانافورت رئيس حملة ترامب السابق "لا تقول شيئا على الاطلاق عن الرئيس"، مشيرة إلى أن وسائل الإعلام مرة أخرى "تحاول أن تخلق قصة، بينما في الواقع لا توجد أي قصة". وأقر مانافورت، الناشط السياسي الجمهوري البالغ من العمر 69 عاما والذي قاد حملة ترامب الانتخابية لمدة شهرين في منتصف عام 2016، في أيلول/سبتمبر الماضي بذنبه في تهمة التآمر للاحتيال على الولايات المتحدة والتآمر لعرقلة سير العدالة. ولأن التهم لم تكن مرتبطة مباشرة بتحقيقات مولر، فقد كان ينظر إليها باعتبار أنها جزء من استراتيجية للضغط على مانافورت لدفعه إلى التعاون في التحقيق. ووافق مانافورت على التعاون مع المحققين بموجب اتفاق الاقرار بالذنب

د ب ا
السبت 8 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan