نظرية جديدة "بيئية " عن سر انهيار حضارة المايا الغامضة

12/11/2018 - موقع كامبرج - وكالات - ترجمة ار تي



روسيا:ربما تحاول أمريكا إخفاء أدلة تتعلق بالهجوم الكيماوي في سورية




موسكو - قالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا إن أمريكا ربما تسعى لتقويض أي تفتيش يقوم به خبراء الأسلحة الكيميائية، الذين يعتزمون التحقيق على الأرض في سورية بعد الهجوم الكيماوي الذى ترددت الأنباء حول وقوعه والذى تسبب في المواجهة الحالية بين روسيا والولايات المتحدة .


 
وكتبت المتحدثة على صفحتها على موقع الفيسبوك للتواصل الاجتماعي ردا على ما كتبه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وقت سابق بأن الصواريخ قادمة لسورية " يجب أن تستهدف الصواريخ الذكية الإرهابيين وليس الحكومة الشرعية".
ونقلت قناة روسيا اليوم عن زاخاروفا القول " هل يدرك مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية أن الصواريخ الذكية على وشك تدمير جميع أدلة استخدام الأسلحة الكيماوية على الأرض؟ أم أن هذه هب الخطة الفعلية،- إخفاء جميع أدلة هذا الهجوم الملفق بهجمات بالصواريخ الذكية، حتى لا يعثر المفتشون الدوليون على أي دليل يقومون بالبحث عنه؟".
وكان ترامب قد كتب ، على حسابه على موقع تويتر ، أن الصواريخ "قادمة" إلى سورية، ودعا روسيا إلى "الاستعداد".
وكتب :"لقد تعهدت روسيا بإسقاط أي وجميع الصواريخ التي يتم إطلاقها على سورية. استعدي يا روسيا، لأنها قادمة.. ستكون بارعة وحديثة و/ذكية/".
وفي دمشق قالت الخارجية السورية اليوم الأربعاء إنها لا تستغرب "التصعيد الأرعن" من جانب الولايات المتحدة. ونقلت وكالة الأنباء الحكومية السورية (سانا) عن مصدر في الخارجية السورية القول :"لا نستغرب مثل هذا التصعيد الأرعن من نظام كالنظام الأمريكي: رعى وما زال يرعى الإرهاب في سورية".
وقال المصدر :"إن كان النظام الأمريكي وحلفاؤه كالنظامين الفرنسي والبريطاني يعتقدون أن بأفعالهم وتصريحاتهم سيوقفون محاربة الإرهاب في سورية فإنهم واهمون، والدولة السورية مستمرة في مكافحة الإرهاب مهما كان رد فعلهم".
وجدد التأكيد على أن "سورية رحبت بأي لجنة تحقيق حيادية نزيهة غير مسيسة ولا مرتهنة لدول محددة".
جاء هذا ردا على تزايد التهديدات الأمريكي بشن هجوم ضد سورية ردا على هجوم كيماوي تقول منظمات إغاثية إن القوات الحكومية شنته السبت الماضي على منطقة دوما بالغوطة الشرقية.
وكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اليوم، على حسابه على موقع تويتر، :"لقد تعهدت روسيا بإسقاط أي وجميع الصواريخ التي يتم إطلاقها على سورية. استعدي يا روسيا، لأنها قادمة.. ستكون بارعة وحديثة و/ذكية/ ... عليكم ألا تكونوا شركاء لـ/حيوان قاتل بالغاز/ يقتل شعبة ويستمتع بذلك!"، في إشارة إلى الرئيس السوري بشار الأسد.

د ب ا
الاربعاء 11 أبريل 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan