النجمة السورية كنده علوش تعود لجمهورها بحكاية "ضي القمر"

29/09/2020 - تويتر - كنده علوش ومواقع مصرية


زوبعة انتقادات للعنصرية يثيرها رسم كاريكاتيري لكامالا هاريس






سيدني - أثار رسم كاريكاتوري نشرته صحيفة "ذا أستراليان" اليوم الجمعة عن المرشحة لمنصب نائب الرئيس الأمريكي عن الحزب الديمقراطي كامالا هاريس انتقادات في أستراليا بوصفه "عنصريا" وذلك عقب تشبيهه عضوة مجلس الشيوخ عن ولاية كاليفورنيا ب "الفتاة الصغيرة ذات البشرة السمراء".


 
ونشر رئيس وزراء أستراليا السابق كيفن رود والعديد من أعضاء البرلمان الأسترالي تغريدات على موقع "تويتر" ينتقدون فيها هذا الرسم بوصفه مسيئا وعنصريا ومتحيزا ضد المرأة.
ويظهر هذا الرسم الكاريكاتيري بقلم يوهانس ليك، المرشح الديمقراطي لانتخابات الرئاسة الأمريكية جو بايدن وهو يعلن اختياره عضوة مجلس الشيوخ عن ولاية كاليفورنيا كامالا هاريس نائبة له.
ويوضح الرسم الكاريكاتيري المرشح الديمقراطي جو بايدن وهو يقول : "لقد حان الوقت لمداواة أمة منقسمة بسبب العنصرية ... لذا سأسلمكم لهذه الفتاة السمراء الصغيرة بينما أذهب لأستلقي" ، بينما يشير إلى كامالا هاريس، أول امرأة أمريكية سوداء من أصول آسيوية يتم ترشيحها من حزب أمريكي كبير.
وانتقد كيفن رود، الذي شغل منصب رئيس وزراء أستراليا من 2007 إلى 2010 ومرة أخرى في عام 2013 ، هذا الرسم الكاريكاتيري بوصفه "عنصريا ومتحيزا ضد المرأة".
وقال المدعي العام في حكومة الظل في أستراليا مارك دريفوس إنه إذا كانت الصحيفة تتمتع بأي نوع من اللياقة والأدب فإنه يتحتم عليها تقديم اعتذار على الفور.
من جانبه، نشر المفوض السابق لمكافحة التمييز العنصري في أستراليا ، تيم سوتفوماسان، تغريدة على "تويتر" قال فيها إن "هذا النوع من التعليقات يضعف مجتمعنا".
وردا على هذه الانتقادات، قال رئيس تحرير صحيفة "ذا أستراليان"، كريس دوري، في تصريحات لصحيفة "ذا جارديان أستراليا" إن رسام الكاريكاتير يوهانس ليك كان يقتبس كلمات بايدن.

د ب ا
الجمعة 14 غشت 2020