ساكاشفيلي يدعو الاتحاد الأوروبي وميركل إلى مساعدته في حملته ضد بوروشينكو





برلين – دعا الرئيس الجورجي السابق، ميخائيل ساكاشفيلي، الذي تحول إلى زعيم للمعارضة الأوكرانية، الاتحاد الأوروبي والمستشارة الألمانية آنجيلا ميركل بشكل خاص، اليوم الثلاثاء، إلى دعمه في حملته المناهضة للفساد ضد الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو.


 وقال ساكاشفيلي لصحيفة "بيلد" الألمانية إن "بوروشينكو يدمر أوكرانيا وأنه يريد إقصائي لأنني أندد بالفساد ". وأضاف "اذا لم ينجح الاتحاد الاوروبي وخصوصا المستشارة انجيلا ميركل في القيام بشيء ما ... ستتفكك أوكرانيا".
وكان ساكاشفيلى قد اعتقل يوم الاثنين من قبل شرطة الحدود المدججة بالسلاح في كييف بينما كان يتناول وجبة غداء في مطعم ونقل جوا إلى العاصمة البولندية وارسو على متن طائرة خاصة.
وقال إن بوروشينكو مسؤول عن ذلك وأعلن أنه يعتزم العودة إلى أوكرانيا لحضور المزيد من مظاهرات مكافحة الفساد التي تستهدف بوروشينكو.
ودخل ساكاشفيلى، الذى جرد من الجنسيتين الجورجية والأوكرانية، إلى أوكرانيا عبر الحدود قادما من بولندا خلال شجار جماعى بين أنصاره والسلطات فى أيلول/ سبتمبر الماضي..
وساعد بوروشينكو ساكاشفيلي ليصبح حاكما لمنطقة أوديسا في عام 2015. لكن ساكاشفيلي استقال بعد عام ونصف، متهما بوروشينكو بمواصلة الفساد المستشري.
وأصدرت محكمة في جورجيا مؤخرا ضد ساكاشفيلي حكماً غيابيا بالسجن لثلاث سنوات بتهمة إساءة استعمال منصبه خلال فترة حكمه في الفترة مابين 2004 حتى 2013. وفي أوكرانيا، يواجه ساكاشفيلي اتهاما بدعم منظمة إجرامية في محاولة لتنفيذ انقلاب ضد بوروشينكو.

د ب ا
الثلاثاء 13 فبراير 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan