صاحبات الصدور الممتلئة في بريطانيا ينتصرن في معركة توحيد أسعار حمالات النهود




لندن - ا ف ب - اضطرت سلسلة المتاجر البريطانية "ماركس اند سبنسر" الجمعة الى التخلي عن الرسم الاضافي الذي كانت تفرضه على حمالات الصدر من القياسات الكبيرة بعدما احتجت اكثر من 13 الف سيدة على موقع "فايسبوك" الالكتروني، على اسعار هذه السلع.
واطلقت بيكي ويليامز الحملة وهي شابة في السادسة والعشرين عارمة الصدر اضطرت الى دفع جنيهين استرلينيين اضافيين، اي ما يعادل 2,25 يورو، لشراء حمالة صدر يفوق قياسها "دي دي"، بعدما لم تجد من يصغي الى اعتراضها في قسم خدمة الزبائن في المتجر المذكور.


صاحبات الصدور الممتلئة في بريطانيا ينتصرن في معركة توحيد أسعار حمالات النهود
ووصفت مجموعة ويليامز على "فايسبوك" "صدور من اجل العدالة" (باستس فور جاستس) هذا الرسم الاضافي بانه "مجحف" ودعت الى تضافر جهود "السيدات صاحبات الصدور العارمة" بغية وضع حد لهذا "التمييز الصارخ" الذي يمارسه المتجر الاكبر لبيع الملابس الداخلية في بريطانيا.
واشترت ويليامز سهما في المتجر البريطاني لكي تتمكن من المشاركة في جمعية المساهمين العامة.
وبعدما تنبهت شركة "ماركس اند سبنسر" الى مستوى ستياء زبوناتها، اعلن متحدث باسمها توحيد اسعار حمالات الصدر بغض النظر عن قياسها، بدءا من الثامن عشر من ايار/مايو، على الا تتم هذه الخطوة على حساب الجودة.
وكانت متاجر "ماركس اند سبنسر" اعلنت في وقت سابق انها تعرض "اكبر مجموعة من حمالات الصدر من قياس دي دي وبأفضل الاسعار" لافتة في الوقت نفسه الى انه لم يكن من مفر من فرض رسم اضافي على القياسات الكبيرة التي يتطلب انجازها عملا اضافيا.


ا ف ب
الجمعة 8 ماي 2009