ضغوط على الفخفاخ لتوسيع مشاوراته مع أكبر عدد من الأحزاب





تونس -طالب حزب "حركة تحيا تونس"رئيس الحكومة المكلف الياس الفخفاخ اليوم الأحد، بتوسيع قاعدة مشاوراته مع الأحزاب من أجل تشكيل حكومة ذات دعم سياسي أوسع.
وحذا الحزب الذي يرأسه رئيس حكومة تصريف الأعمال الحالية يوسف الشاهد، حذو الحزب الأول في البرلمان حركة النهضة الاسلامية التي تطالب أيضا بتوسيع المشاورات، في إشارة الى قرار الفخفاخ استبعاد ثاني أكبر حزب في البلاد، "قلب تونس" الليبرالي من تشكيلة الحكومة المرتقبة.


الياس الفخاخ
الياس الفخاخ
 
ودعا "تحيا تونس" في بيانه عقب اجتماع لأعضاء الهيئة السياسية اليوم الأحد ، إلى "تشكيل حزام سياسي واسع يستجيب لمقومات حكومة مصلحة وطنية".
ومن شأن قرار "تحيا تونس" أن يزيد الضغط على الفخفاخ الذي قرر عقب تكليفه من قبل رئيس الجمهورية قيس سعيد بتشكيل الحكومة، حصر المشاورات مع أربعة أحزاب رئيسية من بينها النهضة و"تحيا تونس" و"حركة الشعب" و"التيار الديمقراطي" إلى جانب أحزاب أخرى صغيرة.
واستبعد رئيس الحكومة المكلف حزب "قلب تونس" و"الحزب الدستوري الحر" الذي يمثل واجهة النظام السابق قبل ثورة 2011، بدعوى أنهما لا ينسجمان مع المرحلة الحالية.
وقال الفخفاخ إنه سينطلق في مشاورات تشكيل الحكومة بدءا من يوم غد الاثنين، على أن لا تتعدى مهمته في التوصل إلى تشكيل حكومة في مدة الشهر بحسب الدستور، بدءا من تاريخ تكليفه في العشرين من كانون ثان/يناير الماضي.
وتحتاج الحكومة المقترحة إلى الأغلبية المطلقة لنيل ثقة البرلمان وفي حال فشلت في ذلك، فإن على الرئيس حل البرلمان والدعوة الى انتخابات مبكرة.

د ب ا
الاحد 2 فبراير 2020