طرفا الصراع في ليبيا يتوصلون لمسودة اتفاق لوقف إطلاق النار






جنيف/القاهرة - قالت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا اليوم الاثنين إنها توصلت مع طرفي الصراع في البلاد إلى مسودة اتفاق لوقف "دائم" لإطلاق النار، ودعت الطرفين إلى الالتزام الكامل بالهدنة الحالية وضرورة حماية المدنيين وممتلكاتهم والمنشآت الحيوي.


وقالت البعثة في بيان صحفي على موقعها الالكتروني اليوم: "انتهت عصر يوم الأحد 23 شباط/ فبراير الجاري الجولة الثانية من محادثات اللجنة العسكرية المشتركة 5+5 للوصول الى اتفاق وقف مستدام لإطلاق النار وإعادة الأمن والاستقرار إلى المناطق المدنية، والتي عقدت في قصر الأمم في جنيف بحضور ومشاركة ممثل الأمين العام للأمم المتحدة / رئيس بعثة الامم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة".
ووفقا للبيان، يشكل عمل هذه اللجنة أحد المسارات الثلاثة التي تعمل عليها البعثة الى جانب المسارين الاقتصادي والسياسي، واستناداً إلى قرار مجلس الأمن والذي دعا الطرفين إلى التوصل إلى اتفاق لوقف دائم لإطلاق النار.
وطبقا للبيان، "تشكر البعثة الطرفين على الجدية والرغبة الصادقة والروح المهنية العالية التي تميزت بها المباحثات".
وأشار البيان إلى أنه خلال هذه الجولة، عملت البعثة مع الطرفين على إعداد مسودة اتفاق لوقف دائم لإطلاق النار وتسهيل العودة الآمنة للمدنيين إلى مناطقهم مع وجود آلية مراقبة مشتركة تقودها وتشرف عليها كل من بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا واللجنة العسكرية المشتركة 5+5.
واتفق الطرفان، وفقا للبيان، على أن يتم عرض مسودة الاتفاق على حكومة الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دوليا، وعلى المشير خليفة حفتر، قائد ما يسمى بـ "الجيش الوطني الليبي"، من أجل إجراء مزيد من التشاور، على أن يلتقي الطرفان مجدداً في جنيف الشهر القادم لاستئناف المباحثات واستكمال إعداد اختصاصات ومهام اللجان الفرعية اللازمة لتنفيذ الاتفاق المنشود.
وفي الوقت نفسه، من المقرر أن تبدأ المحادثات السياسية تحت رعاية الأمم المتحدة في جنيف بعد غد الأربعاء.
ورغم ذلك، قال وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد طه سيالة اليوم إن الجدول الزمني المقرر قد لا يتحقق، لأن مبعوث الأمم المتحدة الخاص غسان سلامة لم يصدر بعد دعوات رسمية.
وتواجد سيالة ورئيس حكومة الوفاق الوطني فايز السراج في جنيف لحضور اجتماع مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.
وفي كلمة ألقاها أمام أعلى هيئة لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، وصف السراج حفتر بأنه "مجرم حرب"، مع التشديد أيضا على أن حكومته "أبدت دائما استعدادها للمضي قدما على طريق السلام والاستقرار".

د ب ا
الاثنين 24 فبراير 2020