عقب محاولة اغتيال حمدوك.. حميدتي يبحث الملف الأمني في القاهرة




يبحث نائب رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني محمد حمدان دقلو (حميدتي) الملف الأمني والاقتصادي، خلال زيارة بدأها مساء السبت إلى القاهرة.


وأفادت وكالة السودان للأنباء (سونا)، الأحد، بأن حميدتي التقى خلال أول أيام الزيارة وفدا من الجالية السودانية بمصر. وتأتي زيارة حميدتي إلى القاهرة، بعد أسبوع من محاولة اغتيال رئيس الحكومة الانتقالية السودانية عبدالله حمدوك في العاصمة الخرطوم، التي لا تزال التحقيقات جارية بحقها. وتأتي أيضا عقب زيارة قام بها مدير المخابرات المصرية عباس كامل إلى العاصمة الخرطوم، في 9 مارس/آذار الجاري، التقى خلالها حميدتي، ورئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان. كامل زار الخرطوم كذلك في اليوم نفسه الذي جرت فيه محاولة اغتيال حمدوك. وذكرت تقارير إعلامية أن زيارة حميدتي إلى القاهرة ستستغرق يومين، يلتقي خلالها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ومدير المخابرات العامة عباس كامل، وعددا من المسؤولين المصريين. وأضافت أن مباحثات حميدتي مع المسؤولين المصريين ستتركز على ملف سد النهضة وعدد من الملفات الأمنية والاقتصادية المشتركة. وذكرت "سونا" أن حميدتي "التقى بمقر إقامته بالقاهرة مساء السبت وفدا من الجالية السودانية بجمهورية مصر العربية". وأضافت أن "القائم بأعمال السفارة السودانية بمصر السفير خالد ابراهيم الشيخ قال في تصريح صحفي إن حميدتي أبلغ وفد الجالية بانتهاء مشكلة العالقين بمصر بعد صدور قرار بفتح الحدود والمعابر البرية". ولم يصدر بيان فوري عن السلطات المصرية بخصوص زيارة حميدتي إلى القاهرة أو برنامج الزيارة.

وكالات - الاناضول
الاحد 15 مارس 2020