عيون المقالات

*... لكنْ أين يوجد "العرب"؟!

والحال ثمة أسطورة وراء هذا النداء المصدوم دائما وأبدا يتعين كشفها. ببساطة نقول إن "العرب" غير موجودين. ليس ثمة فاعل سياسي اسمه "العرب". بلى، ثمة لغة وثقافة عربيتان، وثمة وجدان عربي عام مبني

الحرية والتحرر من الوهم

الزنزانة رقمها واحد ... و ظلمتها ظلمة القبور ... و جلادوها بلا رحمة غلاظ القلوب متخشبه قلوبهم... في تلك الزنزانة التي لا فرق كم هو رقمها فألاعداد هناك تتشابه و لا تختلف و تبقى تلك الزاروبة

محنة غزة: لا يمكن للجبن أن يكون سياسة عربية

حسنا فعل أمير قطر في تجديده الدعوة لعقد مؤتمر قمة طارئ لجامعة الدول العربية. فبعد أكثر من أسبوع من القصف الهمجي على غزة، وسقوط آلاف الضحايا بين قتلى وجرحى، وتحدي الحكومة الاسرائيلية إرادة جميع الدول

اسرائيل العربية ....أنسي الحاج

من عقود وإسرائيل تؤّدي خدمات لا لأميركا وحسب، بل للنظام العربي الموالي للغرب. منذ عبد الناصر والأرجح ما قبله. في حرب تموز 2006 كانت الخدمة ساطعة. حرب غزّة 2008 ــــ 2009 الخدمة فاجرة. الاستفظاع

غزة لن تُروَّض! : روبرت فيسك

ما أَسْهَلَ تحطيم تاريخ الفلسطينيين بهدف محو قصة مأساتهم، ولِتَجَنُّبِ التهكم الغريب حول غزة، فقد كان الصحفيون سيكتبون في صدر تقاريرهم أنَّ المالكين الأصليين والشرعيين للأراضي الإسرائيلية التي تضربها

الحياد المضلل في الكتابة كما يراه رولان بارت

لا يتردد رولان بارت في الاقرار بان الحياد يكاد يكون مفقودا حتى في الكتابة التي تدعي الواقعية فالشيوعيون والاشتراكيون عموما يساندون -وان انكروا ذلك - الكتابة البورجوازية التي شاركت معهم في عمليات

الكوميديا لا تكذب لكنها غير مهتمة بالحقيقة

ما زلنا في رحلة العماد ميشال عون الى سوريا، وما زالت طبيعة هذه الرحلة محيرة، فهي سياسية مسيحية لاهوتية مارونية مشرقية معاً. في كل الأحوال كان العماد في هذه الرحلة »سوبر« بطريرك كما قال إدمون صعب،

ابن رشد والارتفاع بالطب إلى مرتبة العلم!

اشتهر ابن رشد بشروحه الأصيلة لكتب أرسطو، وبمؤلفاته الأصيلة كذلك في قضايا العقيدة والشريعة في الإسلام (فصل المقال فيما بين الحكمة والشريعة من الاتصال، الكشف عن مناهج الأدلة في عقائد الملة، تهافت
1 ... « 404 405 406 407 408 409 410 » ... 411