Rss
Facebook
Twitter
App Store
Mobile




عيون المقالات

الحرية بوصفها مشكلة

05/05/2021 - توفيق السيف

إيران في مهب عاصفة ظريف

04/05/2021 - د. خطار أبو ذياب

لماذا عقد اجتماعي عربي جديد؟

02/05/2021 - محمد أبو رمان

عن مواطن اسمه ميشيل كيلو

27/04/2021 - أيمن أصفري

لبنان الإيراني... يرحب بكم

25/04/2021 - اياد ابو شقرا

ميشيل كيلو وفارس الخوري

23/04/2021 - ناهد بدر

بايدن يهرول في اتجاه إيران

23/04/2021 - علي حمادة


عيون المقالات

أوهام حول حقوق الانسان...رؤية روسية

هل كان القرن العشرين افضل من القرون الوسطى في مجال احترام حقوق الانسان ؟الاميركيون يقولون نعم لكن الروس يشككون في الموقف كما في هذا المقال اللافت للمحرر السياسي لوكالة انباء نوفستي الروسية الذي يقدم

مخاطر العجز العربي أمام تهديدات إسرائيل

تمثّل العنصر البارز في الساحة الحالية للاحداث بفشل الحكومات العربية في التجاوب بشكلٍ فعّالٍ ومشتركٍ مع التطوّرات الدولية، حتى وإن كانت لهذه التطورات أهمية كبرى بالنسبة إليها.

ماذا بعد نهاية حقبة نهج التّطرُّف؟!

توجد الآن جملة مؤشرات تدّل على سقوط نهج التّطرف الذي هيمن على العالم في العقد الأول من القرن الجديد. وإذا كانت الممارسة الديمقراطية في الولايات المتحدة قد أفرزت إدارة جديدة يرأسها باراك

هل هو حملُ كاذب آخر أم أن السعوديين موعودون بعهد حقوقي جديد ؟؟؟5

إذا كنتم من المتابعين لما يجري على الساحة السعودية في الآونة الأخيرة، فإنكم ولا بد تعيشون في حالة من الدهشة، وربما ينتابكم من حين لآخر شعور غريب النزعة. ثمة حراك

بيريس الى جانب عبدالله ..هل اعلان نيويورك ثمرة الاعتدال السعودي – العربي ؟

قال الامين العام للامم المتحدة السيد بان كي مون : انه لأمر فريد ان نرى رئيس اسرائيل بيرس والعاهل السعودي والعديد من ملوك وقادة العالم العربي يجتمعون معا على مأدبة عشاء ، هذا أمر مشجع جدا

سورية قضية ماض أم محنة حاضر! -السلفية- المعارضة – المخابرات

من سخرية القدر ومفارقاته أن يتهيأ للعرب أنهم يدخلون الألفية الثالثة والقرن الأول منها كما يدخلها العالم المتمدن أو العالم الديمقراطي! فالعرب والمسلمون يترعون الكؤوس المرة، وهم عائمون فوق

الم يعرف شعب لبنان ؟

اما عرف شعب لبنان حتى اليوم ان مشكلته ليست بتلك السهولة ان تحّل الم يعرف هذا الشعب ان سنوات الخير من هؤلاء الذين نصبوا انفسهم زوراً على مقدرات هذا الوطن قد ولت ... لقد نصبناهم و اعطيناهم مفاتيح جنان

المعارضون وبعض قصصهم مع الديمقراطية

في معرض الردود المتبادلة بين الموالين والمعارضين والتي تعكس حراكا فكريا وسياسيا طال انتظاره تظل الديمقراطية قاسما مشتركا فهي لم تقتصر على موجة غازية بقوة (اللبرلة الغربية) بقدر ما كانت مخرجاً