الربيع العربي مستمراً

15/01/2019 - علي انوزلا



غزة.. "سرايا القدس" تهدد بتوسيع ردها إذا استمر القصف الإسرائيلي



قالت "سرايا القدس" الجناح المسلح لحركة "الجهاد الإسلامي" في قطاع غزة اليوم السبت، إنها ستوسع ردها إذا استمر القصف الإسرائيلي على غزة.


وشنت مقاتلات حربية إسرائيلية ليلة الجمعة / السبت، سلسلة غارات عنيفة على مناطق متفرقة في قطاع غزة، استهدفت في أغلبها مواقع تتبع لكتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس.

وقالت "السرايا" في تصريح وصل "الأناضول" نسخة منه: "إن المقاومة الفلسطينية تدرس توسيع دائرة الرد كماً ونوعاً إذا استمر العدو ببطشه وعدوانه على شعبنا، وليعلم العدو أن المقاومة جاهزة لما هو أبعد".

وأفاد مراسل الأناضول في وقت سابق اليوم نقلا عن شهود عيان، أن طائرات إسرائيلية استهدفت بعدة صواريخ بناية سكنية قيد الإنشاء مكونة من 5 طوابق، وسط مدينة غزة.

وأسفر القصف عن تدمير المبنى وإلحاق أضرار كبيرة في عدد من المنازل المحيطة به، وإصابة عشرات الفلسطينيين بحالات هلع، بحسب الشهود.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلي أن طائراته الحربية والمروحيات قصفت 80 هدفا لحركة "حماس" في أنحاء قطاع غزة، ردا على إطلاق صواريخ من القطاع باتجاه جنوبي إسرائيل.

وأشار الجيش في بيان، أن 30 صاروخا أطلق من القطاع باتجاه جنوبي إسرائيل، اعترضت منظومة "القبة الحديدية" (نظام دفاع صاروخي) 10 منها.

وقال إنه ينظر "بخطورة" إلى الهجوم الصاروخي الذي تم تنفيذه الليلة الماضية باتجاه البلدات الإسرائيلية.

وفي قطاع غزة، لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن إطلاق الصواريخ، لكن حركة الجهاد الإسلامي قالت إن "المقاومة لا يمكن أن تقف مكتوفة الأيدي أمام استمرار قتل الأبرياء بدم بارد من جانب الاحتلال الاسرائيلي".

وأضافت في بيان: "لقد حذرت المقاومة مرارا من تكرار استهداف المدنيين، لكن الاحتلال لم يحترم القوانين والأعراف، وواصل تلاعبه بحياة الناس في ظل حصار مستمر"، دون أن تعلن مسؤوليتها صراحة عن عمليات إطلاق القذائف.

واستشهد 6 فلسطينيين وأصيب 188 آخرون بجراح، خلال قمع القوات الإسرائيلية لمتظاهرين في أنحاء متفرقة من قطاع غزة والضفة الغربية، أمس الجمعة.

وكالة الاناضول - وكالات
السبت 27 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan