غزو الجراد يهدد الأمن الغذائي لدول شرق أفريقيا




نيروبي - قالت مجموعة العمل الدولية المعنية بالأمن الغذائي والتغذية اليوم الجمعة إن دول شرق أفريقيا تكافح من أجل مواجهة غزو الجراد الصحراوي الذي يمثل تهديدا للأمن الغذائي وسبل المعيشة.


وقد يؤدي هذا الغزو، الذي وصفته منظمة الأغذية والزراعة (فاو) بالأسوء في 25 عاما، إلى حدوث مجاعة إذا لم يتم احتوائه بشكل عاجل. وتواجه منطقة شرق إفريقيا، التي تعاني جراء الجفاف والفيضانات والنزاعات، درجة عالية من انعدام الأمن الغذائي حيث يتضور 19 مليون شخص جوعا. وأوضحت المجموعة الدولية أن استمرار غزو أسراب الجراد لشرق أفريقيا سيزيد الوضع سوءا بشكل كبير. وحذر مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) من غزو الجراد الصحراوي كونه من أخطر الآفات المهاجرة في العالم، حيث أن سربًا واحدا من الجراد (حوالي 50 مليونا، تغطي مساحة كيلو متر مربع) يمكن أن يستهلك ما يعادل استهلاك 35 ألف شخص من الغذاء في يوم واحد. وأحد العوامل المسؤولة عن غزو الجراد، ظاهرة القطب الثنائي بالمحيط الهندي، وهي ظاهرة مناخية أدت إلى حرائق الغابات المدمرة في أستراليا وهطول الأمطار الغزيرة على شرق أفريقيا.

د ب ا
السبت 25 يناير 2020