خلاف الأسد-مخلوف قضية عائلية معقدة

03/07/2020 - أيمن عبد النور- ترجمة : بسام جوهر


"غوتيريش" يدافع عن "الصحة العالمية" أمام اتهامات "ترامب"‎




دافع الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأربعاء، عن منظمة الصحة العالمية التي اتهمها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بتركيز اهتمامها على الصين، وتضليل واشنطن فيما يتعلق باستمرار الرحلات الجوية إليها (الصين).


جاء ذلك في بيان أصدره ستيفان دوغريك، المتحدث الرسمي باسم غوتيريش، تلقت الأناضول نسخة منه. وقال غوتيريش إن منظمة الصحة العالمية "تتواجد مع الآلاف من موظفيها في الخطوط الأمامية، وتدعم الدول الأعضاء، ولا سيما الأكثر ضعفاً، من خلال التوجيه والتدريب والمعدات والخدمات المنقذة للحياة أثناء محاربتها فيروس كورونا". وأضاف: "يجب دعم منظمة الصحة العالمية لأنها حاسمة للغاية من أجل جهود العالم لكسب الحرب ضد الفيروس". وتابع: "لقد شاهدت عن كثب شجاعة وتصميم موظفي منظمة الصحة العالمية عندما زرت جمهورية الكونغو الديمقراطية في نهاية العام الماضي، في ظروف غير آمنة وأماكن نائية خطيرة للغاية". وحذر من أن "فيروس كورونا هو أحد أخطر التحديات التي واجهها العالم في حياتنا، ويمثل قبل أي شيء أزمة بشرية لها عواقب صحية واقتصادية اجتماعية في غاية الصعوبة". والثلاثاء، قال ترامب في تغريدة عبر "تويتر"، إن "منظمة الصحة العالمية أفسدت الأمر حقا، لسبب ما ورغم التمويل الأمريكي الكبير لها، ما زالت تركز كثيرا على الصين، سننظر في هذا الأمر جيدا". وأضاف: "لحسن الحظ، أني رفضت نصيحتهم (الصحة العالمية) بإبقاء الحدود مفتوحة أمام الصين في وقت مبكر، لماذا قدموا لنا مثل هذه التوصية الخاطئة؟". ويشير ترامب بتغريدته إلى بيان منظمة الصحة العالمية الصادر في 3 فبراير/ شباط الماضي، والذي قالت فيه إنه لا حاجة إلى فرض قيود سفر واسعة من أجل الحد من انتشار الإصابة بفيروس كورونا. وحسب صحيفة "ذا هيل" الأمريكية، فإن تغريدة ترامب "قد تعني مراجعة الولايات المتحدة تمويلها الممنوح لمنظمة الصحة العالمية، التابعة للأمم المتحدة، والمسؤولة عن الصحة العامة الدولية". وحتى مساء الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم مليونا و491 ألفا، توفي منهم أكثر من 87 ألفا، فيما تعافى ما يزيد على 319 ألفا، بحسب موقع "Worldometer".

وكالات - الاناضول
الاربعاء 8 أبريل 2020