فرنسا وإيطاليا تحتفلان ب 500 على وفاة الرسام ليوناردو دا فينشي





روما - أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أن بلاده سوف تحتفل مع إيطاليا بالذكرى السنوية الـ500 لوفاة الرسام ليوناردو دا فينشي سويا، وذلك في ظل محاولة الدولتين لتخطي خلافاتهما .


 
وقال ماكرون لشبكة ار ايه اي الإيطالية أمس الأحد إنه خلال زيارة الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا الرسمية لفرنسا ، سوف يقوم هو ونظيره الإيطالي بلقاء الشباب الفرنسي والإيطالي في الثاني من آيار/مايو المقبل لمناقشة" مستقبل أوروبا".
ويتزامن هذا التاريخ مع الذكرى الـ500 لوفاة الرسام الإيطالي في أمبواز بوسط فرنسا.
وقال ماكرون لبرنامج " كي تيمبو كي فا" الإيطالي "ما يهمني هو أن هذه الخلافات ليست كبيرة، وعلينا أن نتخطاها ".
وساد خلاف بين إيطاليا وفرنسا حول الاحتفالات بالذكرى الــ 500 لوفاة دا فينشي عبقري عصر النهضة ، الذي ولد في إيطاليا وأمضى أغلبية فترات حياته هناك. فقد اختلفت الدولتان مؤخرا بشأن خطط متحف اللوفر في باريس لإقامة معرض كبير يعرض تقريبا جميع أعمال دا فينشي، ومن بينها أعمال يتم استعارتها من متاحف إيطالية.
وطالبت الحكومة الائتلافية الشعبوية الجديدة في إيطاليا بإعادة التفاوض بشأن اتفاق بين المتحف والحكومة السابقة.
وكانت وكيلة وزارة التراث الثقافي لوشيا بورجونزوني، التي تنتمى لحزب الرابطة، قد أعربت في كانون ثان/يناير الماضي عن عدم رضاها عن الاتفاق، وقال إن دا فينشي " توفى فقط" في فرنسا.

د ب ا
الثلاثاء 12 مارس 2019


           

تعليق جديد
Twitter