الربيع العربي مستمراً

15/01/2019 - علي انوزلا



قوات لقمع المظاهرات بعد قرار محكمة باكستانية الافراج عن مدانة بالتجديف



إسلام آباد - نشرت السلطات الباكستانية اليوم الاربعاء قوات في المدن الرئيسية لقمع المظاهرات التي نظمتها جماعات إسلامية ضد قرار المحكمة العليا بالافراج عن امرأة مسيحية مدانة بالتجديف.


ويقوم جنود من قوة حرس الحدود شبه العسكرية بحراسة مبنى البرلمان والمحكمة في العاصمة إسلام آباد، فيما أغلق آلاف المتظاهرين الطرق ونهبوا ممتلكات حكومية.

وقال وزير الاعلام فياض تشوهان إنه تم استدعاء الجيش أيضا في مدينة لاهور شرقي البلاد بعد أن حاول أعضاء من جماعة "تحريك لبيك باكستان" اقتحام البرلمان الاقليمي.

وتسببت الازدحامات المرورية في إعاقة حركة السير على الطرق في مدينة كراتشي جنوبي البلاد، حيث هرع الآباء إلى المدارس مذعورين لاصطحاب أطفالهم ، كما عاد المواطنون من أعمالهم مبكرا بسبب مخاوف بشأن السلامة.

يذكر أن احتجاجات عنيفة اندلعت في معظم المدن الرئيسية على الفور بعد أن أمرت محكمة مكونة من ثلاثة قضاة بإطلاق سراح آسيا بيبي وهي أم مسيحية كان محكوما عليها بالإعدام منذ عام 2010 .

وتزعمت جماعة "تحريك لبيك باكستان" المتشددة الاحتجاجات، حيث طالب زعماؤها بإعدام القضاة الذين أسقطوا حكم الاعدام.

وكانت بيبي قد حكم عليها بالإعدام من قبل محكمة محلية في إقليم البنجاب وسط البلاد عام 2010 بتهمة التجديف أثناء خلاف مع نساء مسلمات خلال العمل في مزرعة.

وأيدت محكمة أعلى درجة الحكم في عام 2014.

د ب ا
الاربعاء 31 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan