لجنة بابوية تقرر استمرار احتفالات دينية بمولد قبطي جنوب مصر





الأقصر( مصر) - قررت لجنة بابوية مسيحية في مصر اليوم السبت استمرار احتفالات مولد القديس مارى جرجس جنوبى الأقصر/ 721 كم جنوب القاهرة /.

وقالت مصادر قبطية لوكالة الأنباء الألمانية (د. ب. أ) إن مشاورات جرت اليوم بين أعضاء لجنة مشكلة من قبل قداسة البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، وبطريرك الكرازة المرقسية، للإشراف على احتفالات المولد، عقب الحادث الإرهابى الذى استهدف زوار دير الأنبا صموئيل فى محافظة المنيا أمس الجمعة، للتباحث في مقترحين الأول طالب بإلغاء الاحتفالات، والثانى يؤيد استمرارها.


 
وقتل سبعة أشخاص وأصيب آخرون أمس الجمعة في هجوم استهدف حافلة تقل أقباطا ضمن رحلة انطلقت من محافظة سوهاج /500كلم جنوب القاهرة تقريبا/ إلى دير الأنبا صموئيل في محافظة المنيا/300 كلم جنوب القاهرة/.
وأشارت إلى أن قرار اللجنة باستمرار الاحتفالات جرى بمباركة من قداسة البابا تواضروس الثانى.
وأكدت المصادر أن "الشعب القبطى طالب منذ وقوع حادث المنيا، باستمرار احتفالات مارى جرجس فى الأقصر، وعدم الرضوخ للإرهابيين".
ويقع دير القديس مارى جرجس، على بعد ثلاثين كيلومترا غرب مدينة الأقصر وهو دير حديث نسبيا حيث أنشئ في نهاية القرن التاسع عشر ما بين عامي 1850 و1870.
وتكثر الأديرة والكنائس التي تحمل اسم هذا القديس الذي يعتبر أكثر القديسين شعبية بعد السيدة مريم العذراء لدى المسيحيين في مصر.
وكانت مئات الأسر القبطية قد بدأت فى التوافد على دير القديس مارى جرجس جنوبى الأقصر، منذ مطلع الشهر الجارى، لإقامة الخيام استعداد للاحتفالات التى ستنطلق رسميا فى العاشر من شهر تشرين ثان/ نوفمبر الجارى، وتستمر حتى 17 من ذات الشهر.
وفرضت الأجهزة الأمنية فى محافظة الأقصر تدابير أمنية مشددة فى محيط الدير وعلى الطرق المؤدية له، وذلك لتأمين مئات الآلاف من الأقباط الذين يفدون للدير من مختلف محافظات مصر.

د ب ا
السبت 3 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan