ما لم يتحرك مجلس الأمن سيخرج الصراع في سوريا عن السيطرة





​نيويورك/

حذر مندوب فرنسا الدائم لدى منظمة الأمم المتحدة، السفير فرانسوا ديلاتر، اليوم الأربعاء، من مخاطر خروج الصراع في سوريا عن السيطرة، ما لم يتحرك مجلس الأمن الدولي على وجه السرعة.


مندوب فرنسا لدى الامم المتحدة
مندوب فرنسا لدى الامم المتحدة
 

وقبل بدء جلسة لمجلس الأمن بشأن الوضع في سوريا اليوم، قال ديلاتر، في تصريحات لصحفيين: "نحن أمام مخاطر هائلة لتوسع الصراع الجاري في سوريا، وخروجه عن نطاق السيطرة، ما يلقي مسؤولية أخلاقية على كاهل مجلس الأمن الدولي للتحرك".

 

وأردف قائلا: "حان الوقت للتحرك قبل خروج الأمر عن السيطرة، ولدينا الآن مشروع قرار نأمل أنه كلما أسرعنا في اعتماده في مجلس الأمن كلما كان ذلك أفضل كثيرا".

وأوضح السفير الفرنسي أن "مشروع القرار يدعو إلى وقف فوري للقتال في سوريا، ويطالب بالوصول الفوري ودون عوائق للمساعدات الإنسانية".

وتابع: "تناقشنا أمس مع زملائنا في المجلس بخصوص مشروع القرار، ونأمل في حسن النية من قبل جميع الدول الأعضاء (15 دولة).. نريد رد فعل قوي من المجلس، فهذه المسألة تشكل أهمية قصوى ومصدر قلق كبير بالنسبة لنا".

ولفت ديلاتر إلى أن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، سيقدم اليوم إفادة لأعضاء مجلس الأمن الدولي.

وشدد على أن "فرنسا تساند مقترحات المبعوث الأممي بشأن تشكيل لجنة لإعداد الدستور في سوريا"، التي تشهد حربا دمويا منذ عام 2011.


محمد طارق/ الأناضول
الخميس 15 فبراير 2018


           

سياسة | ذاكرة السياسة | عاربة ومستعربة | حديث الساعة | ثقافة | فنون | عيون المقالات | حوارات | مجتمع | رياضة | علوم وتقنيات | إعلام | تحقيقات | منوعات | سياحة | أقمار ونجوم | أروقة التراث