مسؤول فلسطيني يهاجم قانون التعويضات الأمريكي الجديد





رام الله - هاجم مسؤول فلسطيني اليوم الإثنين قانون التعويضات الأمريكي الجديد، واعتبره وسيلة عقاب جديدة للفلسطينيين وحماية إسرائيل.

وقال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية أحمد مجدلاني ، في بيان صحفي ، إن القانون الأمريكي المذكور "يأتي استكمالا لمسلسل العقوبات ضد الشعب الفلسطيني وحماية للاحتلال".


احمد مجدلاني
احمد مجدلاني
 
ويتيح القانون الأمريكي الجديد لمواطني الولايات المتحدة الذين أصيبوا أو لحقت بهم أضرار أو قُتل أحد أقاربهم في عمليات، أن يقدموا شكوى ضد أي دولة أو منظمة تحصل على مساعدات أمنية من واشنطن.
ويخشى الفلسطينيون استغلال القانون في رفع دعاوي من أمريكيين أصيبوا، أو لحقت بهم أضرار أو قُتل أحد أقاربهم في عمليات داخل إسرائيل.
وقال مجدلاني إن خطورة هذا القانون تكمن في أنه سيتيح للجماعات اليهودية الأمريكية وللإسرائيليين من حملة الجنسيات المزدوجة، أن يتقدموا بدعاوى قضائية ضد السلطة الفلسطينية.
وأضاف أن إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب "تمضي في سبيل تغيير طبيعة العلاقات والمرجعيات الدولية، إضافة إلى التخلي عن التزاماتها الدولية، وانسحابها من المنظمات والمعاهدات الدولية ما يجعلها خارجة عن القانون".
واعتبر مجدلاني أنه "إذا كانت إدارة ترامب تريد أن تكون حكما ووسيطا نزيها، عليها أن تحمل الاحتلال المسؤولية عن عمليات الإعدام وإرهاب الدولة المنظم، إن كانت كذلك حريصة على أمن واستقرار المنطقة، لكنها تعمل وفق اجندات الاحتلال ولحمايته والدفاع عنه".
وقال إن "يجب محاكمة إدارة ترامب على شراكتها ودعمها وتقديمها للأسلحة المحرمة دوليا للاحتلال الإسرائيلي الذي يقتل أبناء الشعب الفلسطيني".

د ب ا
الاثنين 8 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan