مع ارتفاع مصابي كورونا طوكيو تطالب أعمال وجامعات بالإغلاق




طوكيو - طالبت حاكمة طوكيو يوريكو كويكي اليوم الجمعة من بعض الشركات والجامعات في المدينة إغلاق أبوابها، وذلك بعد تسجيل العاصمة اليابانية زيادة قياسية في عدد حالات الإصابة اليومية بفيروس كورونا المستجد.


ووجهت كويكي طلب الإغلاق إلى جميع المسارح وأماكن الترفيه والجامعات والمنشآت التجارية والمرافق الرياضية، والفعاليات ومراكز إقامة المعارض، في محاولة لاحتواء تفشي الفيروس.
كما طلبت كويكي من الحانات والمطاعم أن تغلق أبوابها بحلول الثامنة مساءً (1100 بتوقيت جرينتش)، مشيرة إلى أن هذه الإجراءات ستدخل حيز التنفيذ منتصف الليلة، الجمعة.
وأعلنت حاكمة طوكيو تقديم إعانات للشركات الصغيرة التي تمتثل لطلب الإغلاق، بتخصيص مبلغ 500000 ين (4610 دولار أمريكي) للشركة التي تدير متجرا واحدا، ومليون ين، للشركة التي تدير منافذ بيع متعددة.
وأوضحت كويكي أن طوكيو تمر "بوضع متشنج... لقد قمنا بوضع الإجراءات، مع إعطاء أولوية قصوى لحماية أرواح سكان طوكيو".
وأعلنت طوكيو اليوم الجمعة تسجيل 189 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، وهو ثالث يوم على التوالي يشهد تسجيل زيادة قياسية في أعداد المصابين، ليصل إجمالي حالات الإصابة بالفيروس في المدينة إلى أكثر من 1700.
وسجلت اليابان أمس الخميس 576 حالة إصابة جديدة مؤكدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي المصابين في البلادإلى 6255، بينهم 712 مصابا كانوا على متن سفينة سياحية احتجزت قيد الحجر الصحي في ميناء يوكوهاما في شهر شباط/فبراير، وذلك بحسب وكالة أنباء "كيودو" اليابانية.
وأشارت الوكالة إلى أن أكثر من 110 شخصا توفوا نتيجة العدوى بالفيروس.
وتواجه حكومة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي اتهامات بإخفاء العدد الحقيقي لحالات الإصابة بكورونا عبر الحد من إجراء فحوص الكشف عن كورونا.
وفي وقت سابق اليوم، أعلنت مقاطعتا آيتشي وجيفو في اليابان حالة الطوارئ اليوم الجمعة، في ظل تزايد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد بالمقاطعتين.
وتعهد حاكم مقاطعة آيتشي، هيدياكي أومورا، في مؤتمر صحفي باتخاذ تدابير للتغلب على أزمة فيروس كورونا، وطالب سكان المقاطعة التي يقطنها نحو 5ر7 مليون شخص بالبقاء في منازلهم.
ويأتي إعلان المقاطعتين حالة الطوارئ اليوم بعد ثلاثة أيام من إعلان آبي حالة الطوارئ لمدة شهر في سبع مقاطعات أخرى، بينها العاصمة طوكيو، وأوساكا، في خطوة تطال حوالي 6ر44 في المئة من سكان البلاد، البالغ عددهم 126 مليون نسمة.
وطالب أومورا من الحكومة المركزية أمس الخميس ضم آيتشي إلى حالة الطوارئ في عموم البلاد، ومع ذلك، رفض المتحدث باسم الحكومة اليابانية، يوشيهايد سوجا، القيام بذلك.
كما طالب حاكم كيوتو، تاكاتوشي نيشيواكي، من الحكومة في مؤتمر صحفي اليوم ضم مقاطعته التي يبلغ عدد سكانها 58ر2 مليون نسمة إلى حالة الطوارئ العامة.

د ب ا
الجمعة 10 أبريل 2020