مبارزة على سطح سفينة تغرق

09/12/2019 - غسان شربل


مفهوم الهدنة الهشة في سورية يختلف معناها بين أردوغان والأكراد



واشنطن – قال المقاتلون الأكراد الجمعة، إنه ليس لديهم أي نية للانسحاب من كامل الحدود الشمالية الشرقية لسورية – وهو بالضبط ما يتوقعه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن يحدث بموجب اتفاق وقف إطلاق النار الذي توسطت فيه الولايات المتحدة أمس الخميس.


وقالت وكالة أنباء بلومبرج إن التفسيرين المتضاربين يشيران إلى هشاشة اتفاق التهدئة لمدة خمسة أيام، والذي يتم اختباره بالفعل مع تقارير عن مناوشات مستمرة بين القوات التركية وميليشيا وحدات حماية الشعب الكردية في سورية، والتي هي جزء من إدارة الحكم الذاتي في الشمال الشرقي من البلاد. وتقول أنقرة إن وحدات حماية الشعب مرتبطة بالانفصاليين الأكراد التي تقاتلهم منذ عقود، والتي شنت هجومًا على شمال شرق سورية منذ أكثر من أسبوع لدفع تلك الجماعة بعيدا عن حدودها. وبعد أيام من القتال، يتحكم الجيش التركي الآن في مساحة تقل عن 120 كيلومترا (75 ميلا) من الحدود بين مدينتي تل أبيض ورأس العين السوريتين. ولكنه يريد أن ينشئ منطقة عازلة لمئات الكيلومترات الأخرى، تمتد من نهر الفرات في الغرب إلى الحدود العراقية في الشرق.

د ب ا
السبت 19 أكتوبر 2019


           

تعليق جديد
Twitter