سي آي ايه توصلت إلى أن ابن سلمان أمر بقتل خاشقجي

17/11/2018 - واشنطن بوست - وكالات - الاناضول



مقتل فلسطيني باحتجاجات مسيرات العودة في غزة





غزة - توفى شاب فلسطيني متأثرا بإصابته قبل ساعات اليوم الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات اتسمت بالهدوء شرق قطاع غزة ضمن مسيرات العودة.

وقالت مصادر طبية إن شابا يبلغ (28 عاما) توفى متأثرا بإصابته بعيار ناري في الرقبة خلال مواجهات في رفح جنوب قطاع غزة، والتي أسفرت عن إصابة 36 آخرين بالرصاص بينهم 6 أطفال و9 إناث ومسعفة متطوعة.


 
واتسمت احتجاجات اليوم بتراجع حدة فعالياتها قرب السياج الفاصل مع إسرائيل التي سمحت مؤخرا بسلسلة خطوات، لتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة بوساطة قطر ومصر والأمم المتحدة.
وامتنع المتظاهرون عن إضرام النار في الإطارات أو إطلاق طائرات ورقية حارقة باتجاه الحدود مع إسرائيل ضمن تفاهمات لتخفيف حدة الاحتجاجات.
وتراجع توافد الإقبال الشعبي إلى خيام العودة المقامة على أطراف شرق قطاع غزة قرب السياج الحدودي مع إسرائيل للجمعة الثانية على التوالي.
وهذه هي الجمعة رقم 33 منذ انطلاق مسيرات العودة في 30 آذار/مارس الماضي والتي قتل فيها 223 فلسطينيا وأصيب أكثر من 24 ألف آخرين بحسب إحصائيات فلسطينية.
ودعت الهيئة العليا لمسيرات العودة في غزة إلى المشاركة الشعبية في احتجاجات اليوم تحت شعار (المستمرة مستمرة)، مؤكدة على استمرارها حتى رفع الحصار عن القطاع.
وفي وقت سابق، أكد رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة محمد العمادي بدء تنفيذ تفاهمات لتحسين الوضع الإنساني في قطاع غزة المحاصر إسرائيليا منذ منتصف عام 2007.
وقال العمادي للصحفيين شرق غزة، إنه تم البدء اليوم بصرف تحسينات على رواتب الموظفين الحكوميين المدنيين الذين عينتهم حركة حماس في قطاع غزة بعد عام 2007.
وذكر العمادي أن اللجنة القطرية تشرف على صرف منحة مالية لـ 27 ألف موظف من الشق المدني من الموظفين التابعين لحماس، فيما سيتم صرف الرواتب للبقية من الإيرادات المحلية.
وأعلنت وزارة المالية في غزة التي تديرها حماس بدء صرف نسبة 60% من رواتب الموظفين الحكوميين على أن يستمر ذلك لمدة ستة أشهر.
وكان موظفو حماس الذين يقدر عددهم بنحو 40 ألف موظف يتلقون 40% من قيمة رواتبهم شهريا منذ عدة أعوام.
وقال العمادي إن بلاده ستصرف مساعدات للأسر الفقيرة لمدة ستة أشهر بقيمة ١٥مليون دولار شهريا، و١٠ ملايين دولار لوقود تشغيل محطة توليد كهرباء غزة.
وأضاف "اتفقتا مع الإسرائيليين على حلول لمشكلة الكهرباء في قطاع غزة ضمن عدة تفاهمات سيجرى تنفيذها بالتدريج لتحسين الوضع في القطاع".
وأعلنت وزارات حكومية تديرها حماس في غزة قبل أيام عن جملة قرارات تتضمن تحسينات مالية تشمل رواتب موظفي الحركة الحكوميين وأسر قتلى وجرحى مسيرات العودة والأسر الفقيرة ومشاريع للتشغيل المؤقت للخريجين والعمال.
ويشهد قطاع غزة منذ أسبوعين تحسنا ملحوظا بإمدادات الكهرباء بعد سماح إسرائيل بإدخال شاحنات وقود صناعي تمولها قطر لصالح محطة تشغيل الكهرباء الوحيدة في القطاع.
وأعلنت إسرائيل عن توسيع مساحة الصيد إلى 9 أميال وتحسين عمل المعابر في القطاع.
وتقود مصر والأمم المتحدة إضافة إلى قطر جهودا لتعزيز تفاهمات التهدئة بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وإسرائيل ومنع انفجار الوضع الميداني فيه.

د ب ا
الجمعة 9 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan