يهودية ألمانية تتهم سفير أمريكا بتعريض حياة اليهود للخطر



في موقف غير مسبوق، اتهمت زعيمة يهودية بارزة في ألمانيا السفير الأمريكي في برلين بتعريض حياة اليهود في ألمانيا والديمقراطية الليبرالية للخطر بأجندته من خلال علاقاته باليمين الشعبوي ممثلا بـ"حزب البديل من أجل ألمانيا".


اتهمت الرئيسة السابقة للمجلس المركزي لليهود في ألمانيا والرئيسة الحالية الشؤون الثقافية للجالية اليهودية في ميونخ شارلوته كنوبلوخ، السفير الأمريكي في برلين، ريتشارد غرينل، بتعريض اليهود في ألمانيا والديمقراطية الليبرالية للخطر بأجندته.

وقالت كنوبلوخ في تصريحات لمجلة "دير شبيجل" الألمانية الصادرة اليوم السبت (السادس من تشرين أول/اكتوبر 2018): "عندما يرحب السيد غرينل بصعود شعبويين مناهضين للقوى السياسية التقليدية في بلد دخل فيه اليمين المتطرف إلى البرلمان، فإننا كيهود نشعر بالتهديد... يستخدم السيد غرينل نفس لغة حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني الشعبوي. دائرة التشجيع المتبادلة هذه تعرض ديمقراطيتنا الليبرالية للخطر".

وشبهت الرئيسة السابقة للمجلس المركزي لليهود في ألمانيا صعود حزب "البديل من أجل ألمانيا" بصعود الحزب النازي في عشرينيات القرن الماضي، وقالت: "نحن نقف أمام وحش"، مطالبة هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية) بمراقبة الحزب على الفور، وقالت: "أنا لست متفهمة على الإطلاق، لماذا لم يحدث هذا منذ فترة طويلة".

وذكرت كنوبلوخ أنه، ولأول مرة، يتمكن حزب "يتضمن برنامجه موقفا معاديا لليهود من الدخول إلى البرلمان الألماني"، مضيفة أنه من الضروري أن يكون هناك إجماع بين كافة الأحزاب على أن حزب "البديل من أجل ألمانيا" يتحرك خارج نطاق قيم الحرية، وقالت: "أنا مندهشة من عدم وجود هذا الإجماع حتى الآن".

وكان غرينل أثار عقب توليه مهام منصبه في برلين في أيار/مايو الماضي انطباعا في إحدى المقابلات الإعلامية بأنه يريد - على عكس الأعراف الدبلوماسية - العمل على دعم توجهات ناقدة لأوروبا وداعمة للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وقد أثار ذلك استياء داخل الحكومة الألمانية.

دويتشه فيله
السبت 6 أكتوبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan