إصابات جراء انفجار سيارة مفخخة في سوق شعبية بالقامشلي





دمشق - أصيب سبعة أشخاص على الأقل جراء انفجار سيارة مفخخة في مدينة القامشلي شمال شرق سورية اليوم الاثنين .

وقال مصدر طبي في مدينة القامشلي، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن "ما لا يقل عن سبعة أشخاص، ثلاثة منهم في حالة حرجة، أصيبوا في انفجار وسط سوق شعبية قرب دوار سوني بحي قدور بيك بمدينة القامشلي ".

وأضاف المصدر أنه تم نقل الجرحى إلى عدد من المشافي.


 
وقال مصدر في وحدات حماية الشعب الكردية، لـ(د.ب.أ)، إن "سيارة من نوع فان انفجرت قرب دوار سوني وسط مدينة القامشلي، وأصيب عشرة أشخاص، فضلا عن حدوث أضرار كبيرة بالسيارات والمحال التجارية في المنطقة ".
ويعتبر حي قدور بيك من الأحياء المختلطة العربية الكردية في مدينة القامشلي، ويخضع لسيطرة وحدات حماية الشعب الكردية .
وتشهد مدينة القامشلي تفجيرات متكررة راح ضحيتها العشرات من القتلى والجرحى. وتتهم الوحدات الكردية خلايا تابعة لتنظيم داعش بتنفيذ تلك العمليات
 
وفي سياق متصل نفى قائد عسكري في الجبهة الوطنية للتحرير التابعة للجيش السوري الحر، قيام فصائل المعارضة بقصف بلدة في ريف حلب الجنوبي ليل الأحد/الاثنين.
وقال القائد العسكري، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن "غرفة العمليات المشتركة التابعة لفصائل الجيش السوري الحر في مناطق ريف حلب الجنوبي، نفت أنها قصفت أي منطقة تحت سيطرة القوات الحكومية في ريف حلب، وأكدت أن ما تم تناقله من قبل وسائل إعلام تابعة للنظام حول قصف بلدة الوضيحي بريف حلب الجنوبي، هو عار عن الصحة تماما".
وأضاف القائد العسكري :"لدينا معارك عنيفة في ريف حماة وإدلب مع القوات الحكومية والمجموعات الموالية لها، وليس لدينا مصلحة بفتح جبهة جديدة حالياً ضد القوات الحكومية. وقد رصدت سرايا المدفعية التابعة لغرفة العمليات المشركة إطلاق قذائف من مناطق تسيطر عليها القوات الحكومية واستهدفت بلدة الوضيحي".
وكانت وكالة الأنباء الحكومية السورية (سانا) ذكرت أمس أن "12 شخصا قتلوا وأصيب 15 آخرون إثر اعتداء المجموعات المسلحة بالقذائف على قرية الوضيحي في ريف حلب الجنوبي"

د ب ا
الاثنين 17 يونيو 2019