إلهان عمر تواجه انتقادات بسبب تعليق اعتبر "معاديا للسامية"



واشنطن – لقيت إلهان عمر، المنتخبة حديثا لعضوية مجلس النواب الأمريكي، تنديدا واسعا يوم الاثنين بعد تعليق لها حول لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (إيباك)، وهي جماعة ضغط أمريكية موالية لإسرائيل، حيث اعتُبر التعليق "معاديا للسامية".


وتسبب التنديد، الذي شمل توبيخا من جانب قادة ديمقراطيين في مجلسي النواب والشيوخ، في انقسامات بين الديمقراطيين الموالين لإسرائيل بشدة وموجة جديدة من الديمقراطيين التقدميين المنتقدين لاسرائيل.
وكانت إلهان قد أعادت نشر تغريدة للصحفي جلين جرينوالد قال فيها: "من المذهل كم يقضي القادة السياسيون الأمريكيون من الوقت في الدفاع عن دولة أجنبية (في إشارة لإسرائيل) حتى لو كان ذلك يعني مهاجمة حرية التعبير للأمريكيين".
وعلقت النائبة الأمريكية قائلة: "الأمر كله يتعلق بالمال".
ويتهم منتقدو إلهان عمر - وهي واحدة من أول امرأتين مسلمتين انتخبتا في الكونجرس - باستخدام استعارات مجازية معادية للسامية في الإشارة إلى المال اليهودي الذي يسيطر على السياسة ويوفر الدعم لإسرائيل.
وقالت نانسي بيلوسي، رئيسة مجلس النواب الديمقراطية في بيان "استخدام عضوة الكونجرس (إلهان) عمر للاستعارات المعادية للسامية والاتهامات المسيئة لمؤيدي إسرائيل هو أمر مهين للغاية".
واعتذرت إلهان يوم الاثنين عن تعليقها. وقالت في بيان: "لم تكن نيتي أبدا أن أهين ناخبيّ أو الأمريكيين اليهود ككل .. معاداة السامية حقيقية وأنا ممتنة للحلفاء والزملاء اليهود الذين قاموا بتوعيتي بالتاريخ المؤلم للاستعارات المعادية للسامية."
وتابعت: "في الوقت نفسه، أعيد التأكيد على الدور المسبب للمشكلات لجماعات الضغط في سياساتنا" بما في ذلك إيباك وغيرها من الجماعات
وقالت بيلوسي إنها اتفقت مع إلهان عمر على "المضي قدما في رفض معاداة السامية" لكن آخرين قالوا إن اعتذارها غير كاف.
وقال الرئيس دونالد ترامب للصحفيين أثناء سفره إلى تكساس: "أعتقد أنها يجب أن تخجل من نفسها. أعتقد أنه تعليق مروع ولا أعتقد أن اعتذارها كاف".
وسبق أن أثارت إلهان عمر جدلا بسبب دعمها لحركة "المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات" التي تعزز الضغط الاقتصادي على إسرائيل بسبب معاملتها للفلسطينيين.

د ب ا
الثلاثاء 12 فبراير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث