احراق حقائب تحمل صورة عارية لكارلا ساركوزي



سان دوني دولا ريونيون فرانسوا موري - حكم في فرنسا على شركة بدفع تعويضات بقيمة 40 الف يورو لزوجة الرئيس الفرنسي كارلا بروني ساركوزي لتسويقها في جزيرة لا ريونيون حقيبة تحمل صورتها عارية.


احراق حقائب تحمل صورة عارية لكارلا ساركوزي
كما منعت محكمة البداية في سان دوني دولا ريونيون شركة "باردون" من توزيع هذه الحقيبة.
وقال القاضي ان الشركة "لا تبرر المنفعة من خلال استخدام صورة كارلا بروني في اطار حملة دعائية".
وخلال الجلسة التي عقدت الاثنين اعلن بيتر ميرتيس المسؤول عن شركة باردون امام المحكمة انه "سيحرق" كل الحقائب. واعتبر ايضا ان قيمة التعويضات "ضخمة".
وصرح للصحافيين انه "ثمن مرتفع لمثل هذه الحماقة".
وكانت الشركة انتجت مطلع كانون الاول/ديسمبر 10 الاف حقيبة تحمل الصورة الشهيرة لكارلا بروني عارية والتي التقطت في 1993 في اطار حملة لمكافحة الايدز.
والى جانب الصورة كتبت عبارة "كان على صديقي ان يشتري لي حقيبة باردون".
وكانت كارلا بروني ساركوزي رفعت شكوى بتهمة المساس بصورتها وطالبت بتعويضات بقيمة 125 الف يورو عن اضرار معنوية. وستدفع الاموال الى جمعيات خيرية.
وكانت شركة باردون المتخصصة في ملابس ولوازم السباحة اثارت ضجة مرارا على الجزيرة لتسويقها ملابس سباحة تحمل صورة مريم العذراء.
وفي قضية اخرى رفعت خلالها زوجة ساركوزي دعوى على شركة الطيران "راين اير" لاستخدامها صورة لها لاهداف دعائية من دون اذن. وحصلت على تعويضات قيمتها 60 الف يورو. وخصصت هذه الاموال لجمعية خيرية.
وكان الرئيس الفرنسي رفع في تشرين الاول/اكتوبر دعوى على شركة وزعت دمية تمثله.

فرانسوا موري
الاحد 21 ديسمبر 2008