استسلام مئات الداعشيين وسط تصاعد القتال في الباغوز





دير الزور (سورية) - أعلن القائد الميداني في قوات سورية الديمقراطية (قسد)، عدنان عفرين، عن تطورات في معركة الباغوز في ريف دير الزور الشرقي مع مسلحي تنظيم داعش، حيث شهدت جبهات القتال أعنف المعارك التي دفعت المئات من مسلحي التنظيم للاستسلام .

وقال عفرين- في تصريح لوكالة الانباء الالمانية(د ب ا) اليوم الخميس "شهدت جبهات القتال بين قوات سورية الديمقراطية ومسلحي داعش، معارك عنيفة جداً خلال اليومين الماضيين سقط خلالها " قتلى وجرحى من الجانبين. وسقط أفراد من قوات قسد جراء استهدافهم بانتحاريين من مسلحي داعش الذين فجروا انفسهم بين القوات.


عدنان عفرين
عدنان عفرين
 
وأضاف عفرين "استمرت المعارك الى ظهر اليوم الخميس وتوقفت على محور جبل الباغوز الذي يعد معبراً لخروج المدنيين، ولا يزال هناك دفعات اخرى تصل إلى المعبر لم نحص العدد الكامل اليوم، ولكن يمكن القول إنهم بالمئات، وفي حال تواصل خروج المدنيين سوف يبقى محور جبهة الجبل متوقف لتأمين خروج المدنيين ".
وقال القائد الميداني بأن اعداد المقاتلين والمدنيين داخل الجزء الذي تسيطر عليه داعش في بلدة الباغوز، غير معروف.
وكشف القائد الميداني عن " استخدام اسلحة متطورة في جبهة الباغوز باعتبار مسافات الاشتباك اصبحت قصيرة جداً وتقاس بالأمتار، وهذه لا تساعد على استخدام الاسلحة التقليدية ، وهي مسافة ساعدت التنظيم على استخدام الاسلحة الحرارية ومضادات الدروع والطيران ".
وكان المئات من مقاتلي داعش استسلموا ظهر اليوم لقوات سورية الديمقراطية على أطراف بلدة الباغوز .
وقال عفرين لوكالة الانباء الالمانية " المئات من مقاتلي تنظيم داعش سلموا انفسهم لقواتنا، وهناك دفعات أخرى تتجه إلى المعبر بعد توقف المعارك".
وأفاد مراسل وكالة الانباء الالمانية بأن" أكثر من 20 شاحنة توجهت من نقطة التجمع شمال غرب بلدة الباغوز، إلى نقطة تجمع على الاطراف الشمالية الشرقية لبلدة الباغوز".
وخرج أمس حوالي 400 شخص من مقاتلين وأطفال ونساء، كما خرج أول أمس أكثر من الفي شخص أغلبهم نساء وأطفال .

د ب ا
الخميس 14 مارس 2019