الجزائر تجدد رفضها لإقامة مراكز لللاجئين الافارقة على أراضيها





الجزائر - جددت الجزائر رفضها لإقامة مراكز استقبال للاجئين (الأفارقة) على أراضيها، مؤكدة على دعمها للحل الداخلي للأزمة في ليبيا.

وقال أحمد أويحيى، رئيس الوزراء الجزائري ،في متمر صحفي مشترك مع رئيس مجلس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، الذي وصل الجزائر اليوم الاثنين في زيارة تستمر ساعات: "تناولنا ملف الهجرة غير الشرعية وحسمناه في ظرف 10 دقائق. موقف الجزائر واضح من القضية، هي ترفض إقامة مراكز استقبال للاجئين على أراضيها".


 
وتابع "اقامة المحتشدات والحواجز لا تحل معضلة المهاجرين غير الشرعيين. بلدان الساحل وشرق افريقيا يهرب منها الألاف بسبب الحروب والمجاعة".
وكشف أويحيى، أن 40 ألف جزائري يقيمون بطريقة شرعية في إيطاليا، وأن 900 أخرين يقيمون بطريقة غير شرعية.
وأضاف "ليس هناك حملة منظمة لترحيل المهاجرين غير الشرعيين مثلما هو متداول، من واجب الجزائر استلام مهاجريها غير الشرعيين اذا ثبت أنهم كذلك. الجزائر وقعت اتفاقيات تخص عودة المهاجرين غير المرغوب فيهم من بلدان الإقامة مع عدد من الدول منذ 25 عاما، سنعمل على احترام تنفيذ هذه الاتفاقيات وفق الشروط التي تحكمها".
على صعيد أخر، أكد اويحيي، أن الجزائر ستشارك في قمة باليرمو حول ليبيا، مشددا على أن بلاده تدعم الحل الداخلي للأزمة في هذا البلد واحتوائها من جانب الليبيين أنفسهم، مثلما تدعم جهود الأمم المتحدة للتوصل لحل سلمي بهذا البلد، رافضا في نفس الوقت التعليق على مواقف دول اخرى خصوصا فرنسا.
يشار إلى أن ليبيا تشهد انفلاتا أمنيا عقب الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي وقتله في عام 2011 ، إضافة الى تنازع ثلاث حكومات على إدارتها وهى ، الحكومة المؤقتة المنبثقة عن مجلس النواب المنتخب ، وحكومة الوفاق الوطني المدعومة دوليا ، وحكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

د ب ا
الاثنين 5 نونبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan