الحرس الثوري الإيراني ينفي التحرش بسفن أمريكية في الخليج




طهران - نفى الحرس الثوري الإيراني اليوم الأحد ما أعلنته الولايات المتحدة قبل أيام بشأن تحرش زوارق تابعة للحرس الثوري بسفن أمريكية في الخليج، واصفا الأمر بأنه "ادعاءات مزیفة وهوليوودية".

وكانت البحرية الأمريكية أفادت نهاية الأسبوع الماضي بأن 11 زورقا تابعا لسلاح البحرية بالحرس الثوري الإيراني اقتربت مرارا وبصورة "خطيرة واستفزازية" من سفن حربية أمريكية في الخليج.


ونقلت وكالة أنباء الجهورية الإسلامية الإيرانية (إرنا) اليوم عن الحرس الثوري، القول في بيان، إن السفن الأمريكية تقوم "بتصرفات عالية المخاطر وتتجاهل التحذيرات" في مياه المنطقة.
وأشار البيان إلى حادثة قامت فيها سفينة أمريكية "بحركة خطيرة" أمام سفينة إيرانية كانت تقوم بدورية في المنطقة "بدون الأخذ بنظر الاعتبار تحذيرات سفينتنا"، مضيفة أن السفينة الأمريكية "اعترضت لفترة من الوقت مسار السفينة الإيرانية، التي تمكنت من خلال اداء احترافي وذكي، تجاوز السفينة الحربية الأمريكية ومواصلة مسارها".
وأضاف البيان أنه على إثر ذلك، زادت بحرية الحرس الثوري من تسيير دورياتها البحرية في مياه الخليج "لمنع تكرار التصرفات غير القانونية وغير المهنية والخطيرة والمتهورة من قبل الإرهابيين الأمريكيين، فضلا عن تعزيز أمن السفن المحلية ومكافحة تهريب الوقود".
وحذر الحرس الثوري من أنه سيتم الرد "بنحو ساحق على أي خطأ حسابي وسوء تقدير".
وشدد البيان على أن "التواجد اللاقانوني للكيان الإرهابي الأمريكي يشكل مصدر الشر وانعدام الأمن في المنطقة".
وتصنف الولايات المتحدة الحرس الثوري الإيراني منظمة إرهابية.

د ب ا
الاحد 19 أبريل 2020