الحكومة التايلاندية تنفي شائعة انقلاب وتفضح وثيقة مزيفة





بانكوك - نفت الحكومة العسكرية التايلاندية اليوم الإثنين شائعة انتشرت على نطاق واسع بشأن انقلاب محتمل بعد تداول وثيقة مزيفة عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال عطلة نهاية الأسبوع.

ووصف رئيس الوزراء، قائد المجلس العسكري الحاكم، برايوت تشان أوشا شائعة الانقلاب بأنها "أخبار مزيفة" وقال للصحفيين إن الوثيقة التي انتشرت على نطاق واسع معلنة تسريح جنرالات بارزين في الجيش، ليست حقيقية.

وقال برايوت :"يجري التحقيق في الأمر ، وسوف تتم معاقبة الجاني".


 
وأصبح الهاشتاج  " الانقلاب" هو الأكثر انتشارا على تويتر في تايلاند منذ أمس الأحد بعد نشر الوثيقة المزيفة.
ولكنها لم تكن الوثيقة المزيفة الوحيدة، التى أثارت انتباه مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تم تسريب وثيقة رسمية أخرى ، وهي وثيقة حقيقية تطالب شرطة مكافحة الشغب بحماية معالم إقليم فيتشيت وسط البلاد ، عبر الانترنت يوم السبت. وقالت الشرطة في وقت لاحق إن نشر رجال الشرطة ما هو إلا عملية روتينية.
وزاد من تأجيج الشائعات أن بعض مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي نشروا أيضا صورا لدبابات في الشوارع خلال عطلة نهاية الأسبوع. وأوضحت السلطات في وقت لاحق أنه تم نقل المدفعية من أجل التدريبات العسكرية السنوية القادمة "كوبرا جولد".
وجاءت الشائعة بعد حادثين سياسيين وقعا يوم الجمعة: تسجيل أول ترشيح لعضو من العائلة الملكية لمنصب رئيس الوزراء، ورفض الملك لهذا الترشيح .
وتخضع تايلاند حاليا لنظام عسكري وصل إلى السلطة في انقلاب عام 2014 . وشهدت البلاد 12 انقلابا ناجحا منذ أن أصبحت ملكية دستورية في عام 1932 .

د ب ا
الاثنين 11 فبراير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث