السودان.. البشير يعين وزيرا للصحة وقيادات حكومية جديدة



الخرطوم - كشفت وسائل إعلام سودانية اليوم السبت عن إعفاء وزير الصحة السوداني محمد أبوزيد مصطفى من منصبه.


ونقلت صحيفة (المجهر) السودانية عن مصادر قولها إن صراعات كبيرة وسط قيادات وزارة الصحة الاتحادية أدت إلى إعفاء وزير الصحة ووكيل الوزارة عصام محمد عبد الله من منصبيهما . وأكدت المصادر تعيين الخير النور وزيراً للصحة الاتحادية وتعيين بابكر جابر كبلو وكيلاً للوزارة. وفي أيلول/ سبتمبر أعلن الرئيس السوداني عمر البشير حل حكومة الوفاق وهيكلة الأجهزة الحكومية وتقليص عدد الوزارات وإلغاء بعض المناصب الدستورية. وأفادت الوكالة الرسمية بأن القرارات الرئاسية شملت كذلك تعيين ضياء الدين محمد عبد القادر كأمين عام لدار الوثائق القومية، وحاتم حسن بخيت أمينا عاما لمجلس الصداقة الشعبية، وأحمد عبدالقادر للمجلس القومي لتنسيق نزع السلاح والتسريح. كما قرر اختيار بابكر جابر كبلو، وكيلا لوزارة الصحة، وحسن ابوعائشة رئيسا للمجلس القومي السوداني للتخصصات الطبية، ومحجوب فضل نائبا لرئيس المجلس، وحسين محمد يوسف الفكي أمينا عاما للمجلس. وعين الرئيس السوداني عبدالمنعم السني مشرفا عاما على الأمانة الوطنية للنيباد، ومجدي عبد العزيز نائبا للمشرف العام. وشملت القرارات، وفق الوكالة الرسمية، تعيين محمد حاتم سليمان مديرا عاما للهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، وتعيين العبيد أحمد مروح نائبا لمدير سلطة الطيران المدني. وتأتي القرارات الرئاسية في وقت تشهد فيه البلاد احتجاجات منددة بالغلاء وتطالب بإسقاط النظام، منذ 19 ديسمبر/كانون أول الماضي. وفي سبتمبر/أيلول الماضي، شكلت حكومة وحدة وطنية جديدة مُصغرة، وهي النسخة الثانية من حكومة الوحدة الوطنية التي تم الإعلان عنها في مايو/أيار 2017، والتي جاءت، آنذاك، بناءً على توصيات الحوار الوطني. وضمت الحكومة 21 وزيرًا اتحاديًا (وزير بحقيبة) و27 وزير دولة (وزير بدون حقيبة) ترأسها معتز موسى. و"الحوار الوطني" مبادرة دعا لها البشير عام 2014، وأنهت فعالياتها في أكتوبر/تشرين الأول 2016، بتوقيع ما عرف بـ"الوثيقة الوطنية"، التي شملت توصيات بتعديلات دستورية وإصلاحات سياسية. لكن عدد من فصائل المعارضة بشقيها المدني والمسلح قاطع هذا الحوار. وتشهد عدة مدن وولايات سودانية احتجاجات على تردي الاوضاع الاقتصادية، ما أدى إلى سقوط 19 قتيلا من بينهم أفراد من القوات النظامية وإصابة 219 مواطنا و187 من أفراد القوات النظامية ، حسبما أعلن بشارة جمعة أرور وزير الإعلام والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية. فيما أفاد حزب الأمة القومي السوداني المعارض بسقوط 45 قتيلا و1000 مصاب منذ انطلاق الاحتجاجات الشهر الماضي. من جهتها ، تقول منظمة العفو الدولية إن 37 شخصا قتلوا في الاحتجاجات.

د ب ا - وكالات
الاحد 6 يناير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث