الفيصل: ناقشنا مع كيري اليمن وسورية وليبيا والنووي الإيراني




الرياض - بحث وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل مع نظيرة الأمريكي جون كيري ،الذي يزور المملكة حاليا ، العديد من الملفات وعلى رأسها الملفات اليمني والسوري والليبي وجهود التحالف الدولي لمحاربة الإرهاب وخاصة تنظيم داعش الإرهابي بالإضافة إلى مسالة البرنامج النووي الإيراني.


 
وقال الأمير سعود الفيصل في تصريح صحفي مشترك مع كيري اليوم الخميس " أننا نؤكد رفض الانقلاب الحوثي في اليمن وما يتعلق به والمجتمع الدولي يدعم شرعية الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي".

واكد الفيصل انه ناقش مع وزير الخارجية الأمريكي" جهود الحرب على داعش و الإرهاب وملف إيران ومشددا على أهمية التحالف الدولي فى مواجهته.

وقال وزير الخارجية السعودي إن أزمة سورية تتمثل فى تحويلها الى ملاذ للإرهابيين بمباركة بشار الأسد، مؤكدا أن دول الخليج والعالم أجمع رفضت الانقلاب الحوثي وما تمخض عنه من نتائج.

وقال الفيصل أن " المملكة تؤكد على أهمية التحالف الدولي على الإرهاب من جذوره أينما وجد".

وشدد سعود الفيصل أن المملكة" تدعم التوصل إلى اتفاق نووي بين إيران والغرب مع اتخاذ إجراءات ضمان عدم تحويل البرنامج النووي الايراني الى برنامج عسكري".

واكد الفيصل أننا "نريد أن تكون إيران جزءا من الحل لا جزءا من المشكلة"

وشددالفيصل" أن اعتقال ملاك الخطيب يدعو إلى الأسى والحزن والاستهجان الشديد". كان الجيش الإسرائيلي قد اعتقل الطفلة ملاك في 31 كانون اول /ديسمبرالماضي، لدى عودتها من مدرستها في قرية بيتين قرب رام الله،

وقال الأمير سعود الفيصل" أن إسرائيل لا تزال تمارس عنصريتها ضد الفلسطينيين على مرأى ومسمع من العالم".

من جانبه، قال كيري أن" الشراكة الأمريكية مع دول الخليج ضرورية لمواجهة التحديات المشتركة معربا عن تطلعه الى علاقات وثيقة قوية مع السعودية و الملك سلمان بن عبدالعزيز".

واكد كيري ان" نتائج المفاوضات مع إيران سيكون لها عواقب على الولايات المتحدة وعلى المنطقة كاملة ونحن نتفهم ذلك".

وهنأ وزير الخارجية الأمريكي جون كيري الوزير الفيصل على نجاح عمليته الجراحية وعودته لتولي مهام عمله من جديد كما هنأ السعودية باستعادتها لقنصلها المخطوف في عدن عبدالله الخالدي.

د ب ا
الخميس 5 مارس 2015