المانيالا تجد مشكلة في تمديد أجل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي



برلين - لا يرى وزير الاقتصاد الألماني بيتر ألتماير مشكلة في تأجيل اتخاذ القرار بشأن اتفاق خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في البرلمان البريطاني. وقال ألتماير لصحيفة "بيلد" الألمانية: "سيكون حلا جيدا ومنظما، عندما يتوجه (رئيس وزراء بريطانيا) بوريس جونسون حاليا للبرلمان ليبحث عن حل يتجاوز التوجهات الحزبية". وأضاف الوزير: "إذا كان من الضروري تمديد (أجل البريسكت) لبضعة أسابيع، فليس لدي مشكلة مع ذلك"، ولكنه حذر في الوقت نفسه من أن يكون هناك مقامرة أخرى على السلطة في بريطانيا قد تعرض أماكن العمل والرخاء للخطر. يذكر أن مجلس العموم البريطاني أرجأ اتخاذ قرار بشأن اتفاق "بريكست" أمس السبت. وبناء على ذلك، طلبت لندن من الاتحاد الأوروبي تمديد مهلة الخروج حتى نهاية كانون ثان/يناير المقبل. وأوضح جونسون أنه لا يزال يرغب في المصادقة على الاتفاق قبل 31 تشرين


وقد أيد أعضاء البرلمان البريطاني في الجلسة الطارئة التي عقدها اليوم السبت تعديلا على اقتراح بشأن الاتفاق الذي توصل إليه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون مع الاتحاد الأوروبي بخصوص خروج بريطانيا من التكتل. وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ، اليوم السبت، إنه لن يتفاوض مع بروكسل من أجل تمديد موعد خروج بلاده من الاتحاد الأوروبي إلى ما بعد 31 تشرين أول/أكتوبر الجاري.
أول/أكتوبر الجاري، من أجل إتمام الانسحاب بشكل منظم. يأتي ذلك بعد أن أقر البرلمان البريطاني في جلسته الطارئة اليوم تعديلا يوجب تأجيل الخروج لحين الموافقة على مشروع الاتفاق الذي توصل إليه جونسون مع بروكسل. وقال جونسون بعد ظهر اليوم إنه سيواصل العمل من أجل خروج بلاده في الموعد المحدد في نهاية الشهر الجاري، مشيرا إلى أنه سيطرح القانون الخاص بالتصديق على الاتفاق في الأسبوع الجاري. وحسب وكالة بلومبرج للأنباء، صوت 322 برلمانيا لصالح التعديل مقابل 306 لمعارضته . تجدر الإشارة إلى أن القانون يلزم جونسون، في حال عدم موافقة البرلمان على الاتفاق، بأن يتقدم بطلب إلى بروكسل لتأجيل موعد الخروج، غير أن جونسون قال داخل البرلمان إنه ليس ملزما بالتفاوض مع الاتحاد الأوروبي لتمديد مهلة الخروج. ومن المتوقع أن يحاول رئيس الوزراء البريطاني تقديم الاتفاق في الوقت المناسب في الوقت الذي سيطرح القانون الخاص بالتصديق بعد غد الاثنين، مع إمكانية طرح القانون لتصويت مهم بعد قراءة ثانية في اليوم التالي (الثلاثاء المقبل). وفي حال مرر جونسون هذا القانون، فإن بإمكانه الحصول على تأييد للاتفاق.

د ب ا
السبت 19 أكتوبر 2019