المليارديرة الأسترالية رينهارت تتهم شبكة تلفزيونية بالخداع والتضليل



سيدني - ذكرت تقارير اليوم الجمعة أن سيدة الاعمال الاسترالية جينا رينهارت وريثة شركة تعدين كبرى في البلاد ستسعى لمقاضاة إحدى الشبكات التلفزيونية بتهمة التضليل أو انتهاج سلوك مخادع من خلال عرض سلسلة حلقات تليفزيونية قصيرة حول أسرتها التي تلاحقها الفضائح.


ونقلت صحيفة "سيدني مورنينج هيرالد" اليومية عن سوي كرياسانثو محام رينهارت قوله أمام محكمة "نيو ساوث ويلز" العليا قوله إن الدعوى القضائية ستوضح أن المنتجين انتهكوا قانون حماية المستهلك.

ورجح كرياسانثو أمام المحكمة اليوم الجمعة أن تسقط المحكمة قضية تشهير أقيمت في وقت سابق ضد شبكة "ناين" التلفزيونية.

وكانت الشبكة التلفزيونية قد وصفت المسلسل التلفزيوني المكون من جزءين "ذا هاوس أوف هانكوك" بأنه يتناول القصة الملحمية لعائلة "هانكوك" والعلاقة الغريبة بين لانج هانكوك أحد أباطرة المال والاعمال في مجال التعدين وابنته جينا رينهارت والفلبينية الجميلة مديرة المنزل روز لاسكون".

وشاهد نحو مليون مشاهد الجزء الاول من المسلسل الذي عرض في شباط/فبراير الماضي وتناول قصة صعود هانكوك من منقب في مجال التعدين في خمسينيات القرن الماضي إلى أغنى رجل في استراليا.

وقبل يومين من عرض الجزء الثاني، قدمت رينهارت طلبا عاجلا أمام المحكمة العليا للحصول على نسخة مسبقة.

وعرض الجزء الثاني لكن في وقت لاحق من هذا الشهر اتخذ رينهارت اجراءات قانونية بدعوى أن البرنامج يتضمن تشهيرا بها.

د ب ا
الجمعة 19 يونيو 2015