الربيع العربي مستمراً

15/01/2019 - علي انوزلا



الولايات المتحدة تخطط لادخال عدة جيوش عربية الى سوريا




تجري الولايات المتحدة الأمريكية حوارًا مستمرًا مع مصر والإمارات، من أجل إرسال قوات عسكرية عربية إلى مدينة منبج، الواقعة شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا، بحسب ما قال موقع ديبكا الإسرائيلي.

وذكر موقع ديبكا، في تقرير نشره الاثنين 31 من كانون الأول، أن مباحاثات بين الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مع ولي عهد الإمارات، محمد بن زايد، والرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، لإرسال قوات عسكرية مصرية ترعاها الإمارات إلى مدينة منبج.


  وقالت الصحيفة، وفق ما نقله عنب بلدي، إن الولايات المتحدة ستوفر غطاء وحماية جوية للقوات المصرية الإماراتية في حال دخلت منبج، مشيرة إلى أن المحادثات الأمريكية مع مصر والإمارات تقضي بنشر قوات في مناطق أخرى من سوريا بما فيها الحدود السورية- العراقية.
وما زالت القوات الامريكية توجد داخل مدينة منبج، رغم إعلان النظام السوري دخوله إليها، في حين تستعد تركيا إلى إطلاق حملة عسكرية ضد “وحدات حماية الشعب” (الكردية)، التي تملك نفوذًا داخل منبج رغم إعلان انسحابها منها بموجب اتفاق أمريكي- تركي.
وأفاد التقرير الذي نشره موقع ديبكا الإسرائيلي إلى أن إتمام الإتفاق الأمريكي مع مصر والإمارات سيقضي بمشاركة قوات عربية إضافية مثل المغرب والجزائر والسعودية.
ونشرت صحيفة الغارديان البريطانية، الأحد يوم 30 من كانون الأول، أن وفدًا عسكريًا مصريًا إماراتيًا قد زار مدينة منبج شمال سوريا، والتقى قيادات من “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد).

وحسب مصادر أمنية واستخباراتية وفقا لمعلومات واردة تم تأكيد وجود فرق أمنية مصرية في منبج أجرت مؤخرا عدة اتصالات مكثفة مع القيادات الانقلابية التابعة للسيسي في مصر وبالإضافة تم رصد أسماء من وفود امنية إماراتية مرافقة للوفود المصرية في المنطقة ويعملان معا بالتنسيق مع الإرهابيين ضد تركيا.

وأظهر موقع يرصد حركات الرحلات الجوية، طائرة تابعة للجيش المصري، من طراز ( C-130H)، والتي تعد ناقلة للجند والمعدات العسكرية، تحلق فوق الأراضي السورية، وذلك في 30 من كانون الأول، بالتزامن مع المعلومات التي تفيد بزيارة عسكريين مصريين وإماراتيين إلى منبج.
وقالت وكالة الأناضول التركية إن وجود العسكريين السعوديين والإماراتيين في شمال شرقي سوريا، يهدف إلى إنشاء “حرس الحدود” على الحدود بين سوريا وتركيا.
 

الغارديان - ديبكا - هيومن فويس
الاربعاء 2 يناير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث | Français | English | Spanish | Persan