قصتي مع الظلام والضبع وعبد الرحيم

23/01/2019 - ماجد عبد الهادي

تغييرات عميقة تحدث في جيش الأسد بتأثير إيراني روسي

23/01/2019 - ناشيونال انتريست - ترجمة السورية نت



انطلاق مظاهرات في العاصمة السودانية تطالب برحيل البشير



الخرطوم -إنطلقت تظاهرات في عدد من مساجد العاصمة السودانية الخرطوم ،اليوم الجمعة، وذلك للمطالبة برحيل الرئيس السوداني عمر البشير.


وأظهرت إفادات تحصلت عليها صحيفة التغيير السودانية وصور بثها ناشطون على مواقع التواصل الإجتماعي إندلاع التظاهرات من مسجد حي كافوري الذي يقيم فيه الرئيس السوداني. كما خرجت مظاهرات من مساجد بمناطق أخرى في الخرطوم. ونشرت السلطات قوات عسكرية ضخمة حولت معظم أجزاء العاصمة الخرطوم إلى ثكنات عسكرية،بحسب الصحيفة. وفي سياق متصل، نظم محتجون مظاهرات في مدن بورتسودان و خشم القربة (شرق السودان) والقطينة (وسط السودان) والدندر (سنار). كان نشطاء ومعارضون قد وجهوا دعوات للمشاركة اليوم في "جمعة الغضب" احتجاجا على تردي الاوضاع الاقتصادية في السودان. وفي وقت متأخر من مساء أمس الخميس اعتقلت السلطات الأمنية قيادات في المعارضة ،بحسب صحيفة سودان تريبيون. وأكد شهود عيان للصحيفة أن السلطات الأمنية شرعت في نشر دورياتها بعدد من المواقع والمساجد تحسبا لخروج المظاهرات. ويشهد السودان منذ التاسع عشر من الشهر الجاري احتجاجات على تردي الاوضاع الاقتصادية تخللتها اعمال عنف. واعلنت الحكومة السودانية عن وفاة 19 شخصا وإصابة 219 شخصا و187من القوات النظامية خلال هذه الاحتجاجات. غير أن زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي كان قد قال في وقت سابق إن 22 شخصا توفوا خلال الاحتجاجات . وأفاد شهود عيان، للأناضول، أن مئات المحتجين تظاهروا في أحياء "المنشية" و"ود نوباوي" و"الشعبية" و"بري" بالخرطوم. كما خرج محتجين من المساجد عقب صلاة الجمعة، وهم يهتفون بشعارات مناهضة النظام. وفرقت الشرطة بالغاز المسيل للدموع المتظاهرين في "ود نوباوي" بمدينة أم درمان (غربي الخرطوم)، وهي أحد معاقل زعيم حزب الأمة المعارض الصادق المهدي. ووفق المصادر نفسها، أطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على مئات المتظاهرين بحي "المنشية" جنوب شرقي العاصمة. فيما أفاد شهود عيان بخروج متظاهرين في قرية الكسمبر بولاية الجزيرة وسط البلاد. وقام متظاهرون بقطع الشارع الرئيسي الرابط بين الخرطوم ومدينة ود مدني.‎ وردا على الاحتجاجات، فرقت الشرطة عددا من المتظاهرين، واعتقلت البعض منهم، دون أن يتسنى للأناضول تحديد عدد الموقوفين على الفور. من جانبهم، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو لاحتجاجات في مدن خشم والقرية (شرق)، والدامر (شمال)، وعطبرة (شمال)، وسنار (جنوب شرق)، إضافة إلى الدندر (جنوب شرق) والأبيض (جنوب). فيما قالت منظمة العفو الدولية، الثلاثاء الماضي، إن عدد القتلى وصل 37. ومنذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، شهدت 13 ولاية من أصل 18، احتجاجات منددة بالغلاء ومطالبة بإسقاط النظام. ومن جهتها، قالت منظمة العفو الدولية إن 37 شخصا توفوا في الاحتجاجات.

د ب ا - وكالة الاناضول
الجمعة 28 ديسمبر 2018


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث