ايران ستعلن غدا خفض المزيد من التزاماتها بالاتفاق النووي



طهران - أفاد تقرير إخباري بأنه من المتوقع أن تطلع منظمة الطاقة الذرية الإيرانية غدا الاثنين الصحفيين على المرحلة التالية من خفض الالتزامات المرتبطة بالاتفاق النووي.


ولفتت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا) إلى أنه سيتم أيضا بحث إنتاج الماء الثقيل. وكانت إيران أعلنت في أيار/مايو الماضي خفض التزاماتها بالاتفاق النووي، وهددت بمزيد من الإجراءات بعد 60 يوما. ووفقا لوكالة "بلومبرج" فإن إيران قد ضاعفت بالفعل بأربع مرات معدل تخصيب اليورانيوم منخفض التخصيب. إلا أنها لم تتجاوز الحد المسموح به في الاتفاق. وكانت الوكالة الدولية للطاقة الذرية أعلنت أواخر أيار/مايو أن إيران لا تزال تفي بالتزاماتها بموجب الاتفاق. تجدر الإشارة إلى أن الولايات المتحدة تفرض ضغوطا اقتصادية هائلة على إيران لإجبارها على إعادة التفاوض على الاتفاق النووي الذي كانت توصلت إليه مع الدول الكبرى عام 2015 وانسحبت إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بصورة أحادية منه العام الماضي. وتجدر الإشارة إلى أن الدول الأوروبية الأطراف في الاتفاق، ألمانيا وبريطانيا وفرنسا، تؤكد تمسكها بالاتفاق. إلا أن إيران ترى أنها لا تقوم بما يكفي حتى تحصل الجمهورية الإسلامية على المزايا الاقتصادية التي ينص عليها الاتفاق.

د ب ا
الاحد 16 يونيو 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث