عيون المقالات

ثورات في زمن الكورونا

27/01/2021 - فارس خشان

في أحضان لافروف

27/01/2021 - عمر قدور

المقبول والمرفوض في علاقة مصر بقطر

23/01/2021 - محمد ابو الفضل

خيوط التنوير الرمادية

23/01/2021 - عبد الرحمن شلقم

التحدي الأعظم لبايدن: الصين

22/01/2021 - سوسن الأبطح

هُزم ترمب... هل انتصرت الترامبية؟

19/01/2021 - ممدوح المهيني


تطورات الجائحة ..حرب أسعار بين اللقاحات وجواز سفر لكورونا




بعد الاعلان عن الاسعار التقريبية للقاح شركتي فايزر ومودرنا علنت روسيا أمس أن اللقاح الذي طورته ضد فيروس «كورونا» سيطرح في الأسواق العالمية بأقل من 10 دولارات للجرعة، علمًا بأن اللقاح يتكون من جرعتين.
وقد تفاوضت الشركات المصنعة للقاح على أسعار متفاوتة لم يتم الإفصاح عنها كلها، وقد دفعت حكومات مبالغ تتراوح بين بضعة دولارات للجرعة من لقاح أسترازينيكا و50 دولارا للقاح فايزر المكون من جرعتين.

وقالت دول كثيرة إنها ستغطي تكاليف تحصين سكانها.

وتعهدت روسيا إنتاج أكثر من مليار جرعة بدءا من العام المقبل. واقترب عدد المصابين بالفيروس من 60 مليوناً في العالم قضى منهم 1.4 مليون شخص. وشددت منظمة الصحة العالمية على أن الهدف من سباق اللقاحات ليس تحقيق الفوز وإنما فاعليتها وتعميمها.


نشرت شركة ”فايزر“ وشريكتها ”بيونتيك“ وشركة ”مودرنا“ بيانات تظهر أن اللقاحين، اللذين تعمل الشركات الثلاث على إنتاجهما، تبلغ نسبة فاعليتهما في الوقاية من الإصابة بمرض  كورونا 95%.
وذكرت شركة ”أسترازينيكا“ هذا الأسبوع، أن لقاحها قد تصل فاعليته إلى 90%.
وقالت الشركات، إن التوزيع يمكن أن يبدأ على الفور للحكومات في مختلف أنحاء العالم للبت فيمن سيتلقى اللقاح وبأي ترتيب، وذلك إذا أقرت السلطات المعنية هذه اللقاحات في الأسابيع المقبلة.
هذا وقد أثبت لقاح "أسترازينيكا ـ أكسفورد" فعالية بنسبة 70 بالمئة في الوقاية من كورونا، ليكون بذلك ثالث لقاح يتم الإعلان عن فعاليته لمكافحة الفيروس.
جاء ذلك في بيان لمختبر أسترازينيكا البريطاني، للكشف عن فعالية اللقاح الذي تم تطويره بالاشتراك مع جامعة أكسفورد، حسب ما نقلت وكالة "أسوشيتيد برس" الإثنين.
وقال المختبرالذي لم يحدد سعر لقاحه  في بيان، إن النتائج التي كشف عنها "مؤقتة" وتعود لتجارب سريرية أُجريت على نطاق واسع في المملكة المتحدة والبرازيل.
ومؤخرا، أعلن تحالف شركتي "فايزر"- "بيونتيك"، وشركة "موديرنا" الأمريكية عن لقاحين فعالين بنسبة 90 بالمئة و95 بالمئة، الأمر الذي كان كافيا لبث التفاؤل في العالم حيث حجزت الحكومات بالفعل حصصها من اللقاح بملايين الجرعات. 

يجهز الاتحاد الدولي للنقل الجوي  "اياتا" تطبيقا للهواتف المحمولة، حيث سيثبت التطبيق خلو المسافر من فيروس كورونا وتلقيه لقاح كوروناوفي تطور جديد .
وستعرض بطاقة "Travel Pass" نتائج الاختبار مع دليل على التطعيم، بالإضافة إلى سرد قواعد الدخول التي تضعها كل دولة، وسيرتبط التطبيق أيضا بنسخة إلكترونية من جواز سفر حامله لإثبات هويته.
وقال الاتحاد، إن برنامج اختبار التطبيق سيبدأ مع شركة الخطوط الجوية البريطانية هذا العام، قبل الوصول إلى أجهزة "آبل" في الربع الأول من العام المقبل وأجهزة "أندرويد" في أبريل، حيث سيتمكن المسافرون من مشاركة حالتهم مع سلطات الحدود، أو تقديم رمز الاستجابة السريع للمسح الضوئي.  

وبدأت فايزر ومودرنا وأسترازينيكا بالفعل تصنيع اللقاحات. وقالت فايزر، إنها ستنتج هذا العام ما يكفي لتحصين 25 مليون إنسان، وستنتج مودرنا ما يكفي لتحصين عشرة ملايين، بينما ستنتج أسترازينيكا ما يكفي أكثر من 100 مليون فرد.
وستتولى وزارة الدفاع الأمريكية ومركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها إدارة التوزيع في الولايات المتحدة، وسيبدأ على الأرجح في منتصف ديسمبر/ كانون الأول بطرح 6.4 مليون جرعة مبدئيا في مختلف أنحاء البلاد.
وتعتزم السلطات الصحية في بريطانيا بدء توزيع اللقاح في أسرع وقت ممكن ومن المتوقع أن يحدث ذلك في ديسمبر/ كانون الأول.
وفي الاتحاد الأوروبي يرجع الأمر لكل دولة من الدول الأعضاء البالغ عددها 27 دولة في بدء توزيع اللقاحات على سكانها.
 
   وعيادات الأطباء في أبريل/ نيسان بحيث يصبح اللقاح متاحا لأي شخص يريد التحصين بحلول نهاية يونيو /حزيران المقبل.
ومن غير الواضح متى سيتاح اللقاح للأطفال، وقد بدأت فايزر وبيونتيك اختبار لقاحاتهما على متطوعين في سن 12 عاما.
 
متى يتاح اللقاح في الدول الأخرى؟
توجد آليات في كل من الاتحاد الأوروبي وبريطانيا واليابان وكندا وأستراليا لاعتماد اللقاحات بسرعة.
ومن المتوقع أن توجه نسبة كبيرة من الجرعات التي ستنتجها أسترازينيكا هذا العام إلى بريطانيا، حيث قال مسؤولو الصحة إنهم قد يبدأون بعد اعتماد اللقاح بتحصين الناس في ديسمبر /كانون الأول. وعلى رأس أولوياتهم العاملون في بيوت رعاية المسنين والمقيمون فيها.
وفي أوروبا، قالت الهيئة المعنية باعتماد الأدوية في الاتحاد الأوروبي، إن بإمكانها أن تصدر رأيها في سلامة اللقاح خلال ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
وقال معظم الدول إن الدفعة الأولى من اللقاح ستخصص للمسنين والمعرضين للإصابة والعاملين في الخطوط الأمامية مثل: الأطباء.
وتقول الدول، إنها ستشتري اللقاح عن طريق خطة الشراء المشتركة التي تديرها المفوضية الأوروبية، والتي أبرمت صفقات للحصول على ستة لقاحات مختلفة وما يقرب من ملياري جرعة.
وتتباين الجداول الزمنية للتوزيع ولا تزال أغلب الدول ترسم خطط التوزيع والتحصين
وتتوقع إيطاليا أن تحصل على الدفعات الأولى من لقاحي فايزر-بيونتيك وأسترازينيكا في أوائل العام المقبل، وتعتزم أسبانيا بدء تحصين مواطنيها في يناير/ كانون الثاني.
وفي بلغاريا، قال المفتش العام للصحة، إنه يتوقع وصول الشحنات الأولى في مارس/ آذار أو أبريل/ نيسان، وقال وزير الصحة في المجر، إن الجرعات ستصل في الربيع على أقرب تقدير.
استطاع برنامج ”كوفاكس“، الذي تقوده منظمة الصحة العالمية ومجموعة ”جافي“ للقاحات، التى تهدف لتجميع الأموال من الدول الغنية والمنظمات غير الهادفة للربح لشراء اللقاحات وتوزيعها على عشرات الدول الفقيرة، جمع ملياري دولار.
والهدف الأول للبرنامج هو تحصين 3% من الناس في تلك الدول على أن ترتفع النسبة في النهاية إلى 20%. وقد وقع البرنامج اتفاقا مبدئيا لشراء لقاح أسترازينيكا، الذي لا يتطلب التخزين في أجهزة خاصة شديدة التبريد مثل لقاح فايزر.
ومن المتوقع أن تحصل الدول الأقل ثراء في أفريقيا وجنوب شرق آسيا مثل: الهند، على اللقاح بأسعار مخفضة أو مجانا

وكالات - تاس - موقع استرازينيكا
الخميس 26 نونبر 2020