تقرير: مجلس الأمن يفشل فى إصدار قرار بشأن ليبيا



نيويورك/طرابلس - فشل مجلس الأمن الدولي مساء اليوم الخميس، في الاتفاق على إصدار قرار أو بيان بشأن ليبيا لاستمرار الانقسام بين أعضائه.

وقال مصدر دبلوماسي في نيويورك في اتصال هاتفى مع "بوابة الوسط" الليبية"إن كل الأعضاء باستثناء روسيا وفرنسا أبدوا موافقتهم على تسمية الطرف الباديء بحرب العاصمة، ووقف إطلاق النار والعودة للتمركزات السابقة".


 
وأضاف المصدر أن"المبعوث الأممي إلى ليبيا غسان سلامة طلب في إحاطته خلال الاجتماع إدراج فقرة خاصة بمعاقبة الدول التي تزود الأطراف المتصارعة بالسلاح".
وفي موضوع متصل قد يفسر الموقف الفرنسي قال وزير الدفاع التونسي عبد الكريم الزبيديفي تصريحات اعلامية إن مجموعتين تضمان 24 أوروبيا، بينهم 13 فرنسا، عبروا حدود البلاد قادمين من ليبيا.

وأوضح أنّ "مجموعة مسلّحة تتكون من 13 فرنسيا تحت غطاء دبلوماسي حاولت، الأحد، اجتياز الحدود البرية، بسيارات رباعية الدفع عبر معبر رأس جدير (على الحدود مع ليبيا)".

وأضاف أن "أفراد المجموعة رفضت تسليم أسلحتها في البداية، إلا أن السلطات العسكرية في المعبر أجبرتهم على ذلك".

كما أشار إلى أن اثنين من الزوارق المطاطية، حاولا، الأربعاء، عبور الحدود البحرية، وعلى متنهما 11 شخصا، يحملون جنسيات أوروبية ولديهم جوازات دبلوماسية، قادمين من ليبيا.

وتابع أن "البحرية التونسية تفطنت للأمر، وانتزعت السلاح والذخيرة التي كانت بحوزتهم، وسلّمتهم للحرس الحدودي التابع للحرس الوطني (الدرك)".

ولفت الزبيدي إلى أن "بقية الإجراءات تتكفل بها السلطات الأمنية والقضائية التونسية"، دون تقديم المزيد من التفاصيل

تصريحات استبطنت تكذيبا لبيان أصدرته، الاثنين، السفارة الفرنسية بتونس، قالت فيه إن الفرنسيين المذكورين "من أفراد فريق الحماية الذي يوفر الحماية الأمنية لسفيرة فرنسا في ليبيا".

د ب ا
الجمعة 19 أبريل 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث