عن خلافات أهل الحكم في سوريا

20/09/2019 - أكرم البني


حزب جزائري معارض يتهم قايد صالح بالالتفاف على مطالب الشارع





الجزائر - اتهم أحد أكبر الأحزاب المعارضة في الجزائر (حزب التجمع من أجل الثقافة والديمقراطية) الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس اركان الجيش الجزائري بمحاولة الالتفاف على مطالب الشارع.


 
وقال الحزب ، في بيان أصدره اليوم السبت بعد اجتماع الأمانة الوطنية العامة للحزب :"استولى قايد صالح على وسائل الإعلام الثقيلة، بعد فترة قصيرة من استخدام الأجهزة القمعية التي يزداد عنفها يوما بعد يوم، لمواجهة تظاهرات الحركة الشعبية، تمهيدا للخرجات الأخيرة للمتحدث باسم السلطة الفعلية".
وأضاف :"لا يزال قائد الجيش في تماديه لرفض الواقع، يريد فرض آرائه وحلوله بالتهديد والوعيد والهجوم على كل التيارات السياسية التقدمية والنشطاء الذين يطالبون بمسار حقيقي لبناء دولة القانون".
وأشار إلى أنه "تم تسخير المحاكم لاستعراض وجوه مختارة من النظام القديم، أمام القضاة وكاميرات خفية لقنوات إعلامية تتلقى أوامرها من مراكز القرار".
ووصف الحزب ، الذي اشتهر بمواقفه المناهضة لنظام بوتفليقة ، المحاكمات التي تحصل في الجزائر تجاه وزراء سابقين ورجال أعمال بـ "الانتقائية" .
وطالب بضرورة "أن يُسمع لأقوال عبد العزيز بوتفليقة، الرئيس المخلوع، عن أعماله وعن نشاط مساعديه" ، مشيرا إلى أن هذا يعتبر في المرحلة الحالية، الضمان الوحيد لنيل المصداقية، حتى لا تتحول عملية "الأيدي النظيفة" في الواقع إلى ما يشبه حملة لمطاردة "السحرة".
وأضاف أن "إصرار السلطة الفعلية على الالتزام بأجندة انتخابية محضة تضع في صلبها الصراع من أجل السلطة لا يمكن أن يستمر في ضبط حياة الأمة إلى ما لا نهاية".
وقال الحزب :"لا يمكن للتسلط الذي دمّر البلد أن يقوده إلى النور بمجرد تغيير الوجوه" ، داعيا إلى "تعبئة أوسع لاستثمار جميع فضاءات النضال والنقاش والتضامن " لإحباط مخططات ومرامي دعاة الثورة المضادة".

د ب ا
السبت 25 ماي 2019