حكومة ميانمار تقطع الإنترنت عن مليون شخص في مناطق نزاعات





يانجون – تواجه حكومة ميانمار انتقادات من جانب جماعات حقوقية ومشرعين بسبب قرارها قطع خدمات إنترنت الهواتف عن أكثر من مليون شخص يعيشون في مناطق تشهد نزاعات.


 
وبدأ الانقطاع يوم 21 حزيران/يونيو بعد أن أمرت وزارة النقل والاتصالات في ميانمار أربع شركات اتصالات بوقف تقديم خدمات الإنترنت إلى تسع بلدات في ولايتي راخين وتشين، حيث يقاتل الجيش هناك جماعة تسمى "جيش أراكان" تسعى إلى الاستقلال السياسي.
ويقدر أن نحو 30 ألف مدني نزحوا جراء القتال هذا العام من نفس المنطقة التي فر منها نحو 730 ألفا من مسلمي الروهينجا جراء عمليات عسكرية في 2017.
وقال السكرتير الدائم لوزارة النقل والاتصالات سوي ثين، لوسائل إعلام محلية يوم الاثنين أن هذا الانقطاع يتماشى مع قانون الاتصالات اللاسلكية في ميانمار الذي يسمح بتعليق الخدمات "عندما يظهر وضع طارئ".

د ب ا
الثلاثاء 25 يونيو 2019