خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي منصة لتعظيم النفوذ حول العالم





لندن - قال وزير الدفاع البريطاني جافين ويليامسون اليوم الإثنين إنه يتوجب على بلاده استخدام الخروج من الاتحاد الأوروبي كمنصة لـ"تعظيم نفوذنا حول العالم" وتقوية التحالف الوثيق مع الولايات المتحدة وسط التهديدات الأمنية من روسيا والصين


 .
وقال ويليامسون في كلمة له أمام المعهد الملكي للخدمات المتحدة، وهو معهد للأبحاث في مجال الأمن ومقره في لندن إن "الخروج من الاتحاد الأوروبي وضعنا أمام لحظة عظيمة في تاريخنا.. حيث يتوجب علينا تقوية تواجدنا العالمي وتعزيز قدرتنا التدميرية، وزيادة حجمها".
وقال إن الخروج من الكتلة الأوروبية منح بريطانيا "فرصة لا مثيل لها للنظر في كيفية التخطيط وتعظيم نفوذنا حول العالم".
وقال ويليامسون"إنني أريد أن أرى قواتنا المسلحة تحتضن التحول بوتيرة أسرع من أي وقت مضى، مع مراعاة سرعة التغيرات التكنولوجية".
وسلط الضوء على الطفرة في تطوير روسيا والصين لقدراتهم العسكرية الحديثة وقدراتهم التجارية".
وقال" اليوم نرى عالم من مجالات النفوذ والقوى العظمى المتنافسة".
وذكر أن الولايات المتحدة لا تزال أوثق شركاء بريطانيا".
وأضاف أن بريطانيا العالمية في مرحلة ما بعد البريكسيت يجب "أن تتحرك جنبا إلى جنب مع أصدقائنا وحلفائنا .. مع التحرك لمواجهة أولئك الذين ينتهكون القانون الدولي".
وقال: "والتحرك، في بعض الأحيان، قد يؤدي بنا إلى التدخل بمفردنا".
ومن المقرر أن يشارك ويليامسون في إجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي " الناتو" في بروكسل بعد غد الأربعاء وفي مؤتمر ميونيخ للأمن يوم الجمعة المقبل.

د ب ا
الاثنين 11 فبراير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث