دي مايو: الحكومة تواصل طلب الحقيقة في قضية مقتل ريجيني




روما – قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو، إن “طلبنا المستمر لإحراز تقدم ملموس في مجال التحقيق بقضية القتل الوحشي لجوليو ريجيني، لا يزال قوياً”.


وخلال إحاطة برلمانية عن قضايا الساعة، الأربعاء، أضاف الوزير مايو، أن “الحكومة والمؤسسات الإيطالية تواصل المطالبة بالحقيقة من السلطات المصرية من خلال تعاون حقيقي وفعال”.
وأوضح وزير الخارجية أن “الحقيقة في قضية جوليو تمثل طلباً متجذراً بعمق لدى رأينا العام وأن حكومتنا تكرر ذلك بتصميم في كل مناسبة للاتصال بالمؤسسات المصرية وعلى كافة المستويات”، وكما “كررت ذلك أيضا خلال محادثتي الهاتفية الأخيرة مع وزير الخارجية (سامح) شكري”.
وذكر رئيس الدبلوماسية الإيطالية، أن “جهودنا ستستمر لتسهيل إقامة لقاء وجهاً لوجه بين المدعين العامين في روما والقاهرة”، وبالتالي “متابعة الاجتماع الفني الأول الذين تم بين وكلاء النيابة الذي عقد في 14 كانون الثاني/يناير الماضي، بعد حوالي عام من الصمت”.

آكي
الاربعاء 10 يونيو 2020