رئيسة تايوان تطالب حلفاءها بمساعدتها على الانضمام للأمم المتحدة



تايبيه - حثت رئيسة تايوان تساي إنج-ون في وقت متأخر ليلة أمس الخميس حلفاء بلادها على مساعدة دولتها الجزرية في الانضمام إلى الأمم المتحدة، حسبما ذكرت وسائل الإعلام التايوانية الرسمية،وذلك خلال رحلتها إلى الولايات المتحدة التي من المتوقع أن تتسبب في غضب الصين.


رئيسة تايوان تساي إنج-ون
رئيسة تايوان تساي إنج-ون
والتقت تساي بالممثلين الدبلوماسيين السبعة عشر لحلفاء تايوان خلال حفل استقبال في نيويورك، حيث تتوقف بشكل عابر (ترانزيت) في الولايات المتحدة أثناء توجهها إلى دول منطقة البحر الكاريبي التي تعترف بتايوان في زيارة تستغرق 12 يومًا. وذكرت وكالة الأنباء المركزية في تايوان أن هذا الحدث يعتبر أول حدث عام على الإطلاق يستضيفه رئيس لتايوان خلال فترة ولايته في مكان يتبع مكتب تمثيل تايوان بالولايات المتحدة، ويمثل انفراجة دبلوماسية. يشار إلى أنه في الماضي لم يكن يُسمح لرئيس تايوان إلا بالتوقف بشكل عابر (ترانزيت) لمدة تصل إلى 24 ساعة في الولايات المتحدة، وذلك بموجب اتفاق ضمني مع واشنطن، ولم يكن يظهر علنا ​​بسبب اعتراضات من بكين، التي تعتبر تايوان التي تتمتع بالحكم الذاتي جزء من الأراضي الصينية، لكن هذه المرة، ستقضي تساي ليلتين في نيويورك خلال الذهاب وليلتين في دنفر في رحلة العودة. وتأتي زيارتها في خضم خلاف تجاري بين واشنطن وبكين وبعد أيام من موافقة إدارة ترامب على مبيعات أسلحة محتملة بقيمة 2ر2 مليار دولار إلى تايوان. وخلال وجودها بنيويورك يوم الخميس، قالت تساي إنه من حق 23 مليون تايواني المشاركة في الشؤون الدولية دون تدخل سياسي خارجي، وحثت حلفاء تايوان على التحدث باسمها في الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول/سبتمبر المقبل. وقالت في إشارة الى أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة "تايوان مستعدة،وترغب، وقادرة على تقديم مساهمة أكبر للعالم".

د ب ا
الجمعة 12 يوليوز 2019