سالفيني:ساعدت الشرطة على اكتشاف صاروخ يخفيه النازيون الجدد





روما - قال وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني اليوم الثلاثاء إنه قدم المعلومة الأولى التي قادت الشرطة لاكتشاف مخزن كبير للأسلحة ومن بينها صاروخ، لدى مجموعة من النازيين الجدد في إيطاليا.


 
وقال سالفيني الذي يشغل أيضا منصب نائب رئيس الوزراء ويترأس حزب الرابطة اليميني المتطرف، في مؤتمر صحفي في جنوة "أنا سعيد لأنني كنت مفيدا في العثور على الصاروخ".
وذكرت الشرطة الإيطالية أمس الاثنين أنها ألقت القبض على ثلاثة أشخاص، بينهم ناشط من النازيين الجدد، وضبطت مجموعة كبيرة من أسلحة الحرب غير القانونية، تشمل صاروخ جو-جو.
وعثر أفراد الشرطة على العديد من البنادق والمسدسات والحراب والمدافع الرشاشة، وأكثر من 800 من قطع الذخيرة في منزل فابيو ديل بيرجيولو، الذي يبلغ من العمر 60 عاما.
ويوصف ديل بيرجيولو، الذي يعيش في بلدة جالارات في شمال البلاد، بالقرب من مطار مالبينسا في ميلانو، بأنه كان مرشحا لحزب "فورزا نوفا" (القوة الجديدة) الذي يتبنى نهج الفاشية الجديدة، في الانتخابات العامة التي جرت في عام 2001، ولكنه لم يفز فيها.
وقالت الشرطة إن ديل بيرجيولو كان يحاول بيع الصاروخ لأحد أفراد الميليشيات الإيطالية.
وقال سالفيني إنه نبه سلطات إنفاذ القانون بعدما سمعت أجهزة الاستخبارات عن "جماعة أوكرانية تخطط لاغتيالي".
وأضاف "لقد كان هذا أحد التهديدات العديدة بالاغتيال التي أتلقاها كل يوم والتي لا أعلن عنها، ولكن التهديد في هذه الحالة كان مفصلا".

د ب ا
الثلاثاء 16 يوليوز 2019