عباس يندد بـ"تصعيد" إسرائيل على غزة وحماس تحملها النتائج



رام الله/غزة - ندد الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة، بـ"تصعيد" إسرائيل على قطاع غزة، فيما حملتها حركة "حماس" الإسلامية النتائج المترتبة على ذلك.

وقال عباس في بيان نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا) إنه "يدين التصعيد الإسرائيلي الخطير ضد أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة ويجري اتصالات مكثفة مع الأطراف كافة ذات العلاقة لوقفه".


 

ودعا عباس حماس إلى "العودة لحضن الشرعية الفلسطينية، وإلى الالتزام باتفاقات عام 2017 لتجنيب أبناء شعبنا ويلات الحروب".
من جهتها ،حملت حركة حماس في بيان للناطق باسمها فوزي برهوم إسرائيل تبعات التصعيد ونتائجه، معتبرا أنها "تهدف إلى تصدير أزماتها الداخلية وخلط الأوراق وصناعة أزمات جديدة لأهلنا في القطاع".
وقالت حماس إن "التصعيد الإسرائيلي على غزة، وقصف واستهداف المدنيين ومواقع المقاومة جريمة إضافية تضاف إلى سجل الاحتلال الإجرامي بحق الشعب الفلسطيني ومقاومته الباسلة".
وأضافت أن "المقاومة الفلسطينية تعرف طريقها في التعامل مع هذا الكيان المجرم وكسر معادلاته، ولن تتخلى عن واجبها الوطني والأخلاقي في حماية أبناء شعبنا والدفاع عنه، ولن تسمح مطلقا بأن تكون الساحة الفلسطينية والدم الفلسطيني مادة للتنافس الإسرائيلي على كسب الأصوات، وعلى الاحتلال أن يعيد قراءة المشهد جيدا".
كان أربعة فلسطينيين قد أصيبوا بجروح الليلة الماضية جراء سلسلة غارات على قطاع غزة شنتها إسرائيل التي أعلنت استهداف نحو 100 هدف في القطاع.
وجاءت الغارات على قطاع غزة بعد إعلان إسرائيل عن إطلاق صاروخين محليي الصنع باتجاه منطقة غوش دان قرب تل أبيب دون إصابات أو أضرار.

د ب ا
الجمعة 15 مارس 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث