فرار قاضي بالمحكمة العليا في فنزويلا قبل تنصيب مادورو





كاراكاس - فر قاضي بالمحكمة العليا الفنزويلية إلى الولايات المتحدة الأمريكية اليوم الاثنين، وذلك قبل فترة قصيرة من تنصيب الرئيس نيكولاس مادورو لفترة رئاسة ثانية.

وقال القاضي كريستيان زيربا إنه أراد أن يظهر أنه لا يعترف بحكومة مادورو.


 
وأضاف في حوار مع شبكة أي في تي في ميامي الأمريكية أن مادورو لا يستحق" فرصة ثانية" مشيرا إلى أن الانتخابات التي أجريت في آيار/مايو الماضي لم تكن نزيهة.
ومن المقرر أن يؤدي مادورو اليمين الدستورية لرئاسة فنزويلا لفترة ثانية الخميس المقبل.
ووصف مايكل مورينو رئيس المحكمة العليا زيربا " بالقاضي السابق" في بيان صحفي نشرته وسائل إعلام محلية. وقال مورينو إن زيربا فر بسبب استجوابه على خلفية اتهامه بالتحرش الجنسي.
وقد فاز مادورو بفترة رئاسة ثانية خلال الانتخابات المثيرة للجدل التي أجريت في آيار/مايو 2018. وتحدثت عدة دول ومنظمات دولية والمعارضة الفنزويلية عن عملية انتخابية غير ديمقراطية، ولم تعترف بنتيجة الانتخابات.
وتعتزم منظمة الدولة الأمريكية إصدار بيان حول الموقف في فنزويلا الخميس المقبل.
ورفض البرلمان الذي تسيطر عليه المعارضة شرعية مادورو السبت الماضي. وقال رئيس البرلمان خوان جوايدو على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إن الجمعية الوطنية لن تقيم مراسم أداء اليمين الدستورية لمادورو، مضيفا أن الجمعية تعد " القوة الشرعية الوحيدة" في فنزويلا".

د ب ا
الاثنين 7 يناير 2019


           

تعليق جديد
Twitter

سياسة | ثقافةوفنون | عيون المقالات | مجتمع | تحقيقات | منوعات | أقمار ونجوم | أروقة التراث